تشوه المظهر العام وتسبب تلوثاً للبيئة

إزالة العزب العشوائية بميدان سباقات الهجن بالذيد

نفذت بلدية مدينة الذيد حملة ميدانية مكثفة لإزالة جميع العزب العشوائية الكائنة بميدان الذيد لسباقات الهجن، بعد إنتهاء المهلة الممنوحة للمخالفين، وذلك لضمان الالتزام بالأنظمة واللوائح المعمول بها في هذا الخصوص، ومكافحة مظاهر التشويه البصري، وحفاظاً على المظهر العام للمنطقة.

وقال مدير بلدية مدينة الذيد، علي مصبح الطنيجي، أنه تم تشكيل لجنة لمتابعة إزالة العزب المخالفة بميدان الذيد لسباقات الهجن، تولت إجراءات إزالتها، وذلك بعد اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الشأن.

وأضاف أن البلدية أخطرت المخالفين بضرورة إزالة التعديات، ومنحتهم مدة كبيرة وكافية لإزالة المخالفات، وبعد انقضاء المهلة الممنوحة، تم تشكيل فريق عمل من أقسام وشعب البلدية لتنفيذ عملية الإزالة التي استمرت على مدار يومين، بواسطة 6 معدات ثقيلة.

وتابع أن العزب المخالفة التي تم إزالتها، يتم استغلالها كسكن ومقر لتربية وبيع الإبل من قبل المخالفين، وتفتقد إلى الحد الأدنى من المعايير الصحية في تربيتها.

وأوضح أن البلدية تكثف حملاتها الدورية لنشر مزيد من التوعية بين أصحاب العزب، وتحذيرهم من المخاطر التي تسببها الحيوانات السائبة، لا سيما وأن البلدية تعمل جاهدة من أجل تطبيق اللوائح المنظمة لتربية الإبل، والالتزام بالمظهر الحضاري لمدينة الذيد، بالإضافة إلى الحفاظ على الثروة الحيوانية وفق أسس ومعايير صحيحة.

وأثنى الطنيجي على جهود الأقسام المعنية داخل البلدية في المتابعة المستمرة للحد من إقامة العزب العشوائية دون الحصول على التراخيص اللازمة من قبل البلدية، وأشاد كذلك بالدور الهام للمواطنين الغيورين على بيئتهم، ممن يقومون بالإبلاغ عن أية مخالفات سواء عبر الاتصال المباشر أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للبلدية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon