خليفة بن دراي لـ«البيان»:

«إسعاف دبي» تعاملت مع 178.529 حالة في 2017

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

بلغ عدد الحالات التي تعاملت معها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف 178.529 حالة مقارنة بالعام 2016 والتي وصلت إلى 169.164 حالة بزيادة قدرها 6%، تنوعت بين الإصابات البليغة والمتوسطة والبسيطة، نتيجة لارتفاع بلاغات إصابات الحوادث والملاعب، والحالات التنفسية، وحوادث الطرق، والأمراض المزمنة وغيرها، تعاملت معها الأطقم المدربة بالسرعة المطلوبة مع اختيار نوع المركبة المناسبة للإصابة والمسعف المتخصص لكل حالة على حدة.

وقال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف لـ«البيان»: إن نسبة التوطين في المؤسسة، وصلت إلى 12.8% من إجمالي عدد الموظفين العاملين في المؤسسة البالغ 1475 موظفا من مختلف الوظائف الإسعافية والإدارية والفنية والإشرافية، منهم 975 مسعفا ومسعفة، لافتا إلى أن المؤسسة تخطط للتعاقد مع كليات التقنية إلى إدخال برنامج المسعف لمدة عام بعد الثانوية تمكنه من ممارسة الإسعاف، وفي حال الرغبة في مواصلة التعليم يمكنه الانتقال إلى البرامج التخصصية الأخرى في الإسعاف التي توفرها الكليات لاستقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين.

آليات

وأضاف أن المؤسسة تعتزم شراء 8 آليات جديدة في العام 2018 منها سيارة تعد الأولى عالمياً والتي تعمل بأجهزة الذكاء الاصطناعي، لافتاً إلى أن سيارات الإسعاف تتنوع بين المسعف السريع والدراجات الهوائية، وأخرى نارية، وسيارات الغولف، والدفع الرباعي، والمستجيبات، وكذلك الباصات، كما تتنوع الأجهزة الطبية المستخدمة في المؤسسة بين تجهيزات مبتكرة تشمل أجهزة دقيقة وأدوات مساعدة، يستخدمها المسعفون والفرق الطبية مثل «التترا» اللاسلكية التي تسهل الاتصال بين فرق الإسعاف، والنقالات ذاتية الخدمة، وجهاز لايف باك 15 وهو جهاز متطور لتخطيط القلب والعلامات الحيوية للمريض وجهاز إنعاش القلب الآلي، الذي يستخدم في حالات النوبات القلبية واحتشاء عضلة القلب، بالإضافة إلى جهاز الكيرمونكس لإرسال بيانات المريض من المسعف إلى المستشفى.

أسباب

وتابع بن دراي: إن نوعية الحالات التي تعاملت معها المؤسسة شملت الحالات البليغة والمتوسطة والبسيطة، وإن عدد الحالات البليغة وصلت إلى 6397 حالة مقارنة بـ 6234 في 2016 بارتفاع قدره 3%، فيما بلغ عدد البلاغات البسيطة 29772 حالة مقارنة بـ 27357 بنسبة 9%، والبلاغات البسيطة 114.743مقارنة 110.927 بارتفاع قدره 3%.

وأشار إلى أن أسباب الزيادة في البلاغات مقارنة بالعام 2016 كانت نتيجة الزيادة في الخدمة والسرعة في الاستجابة للبلاغات، لافتا الى أن خطة التطوير والخطة التشغيلية ستكون حسب الخطط الاستراتيجية للمؤسسة التي يتم مراجعتها ودعمها حسب الاحتياجات.

وفيما يتعلق بنوعية لحالات قال: لوحظ ارتفاع بنسبة 62.1% في الحالات النفسية والتي وصلت الى 20386 حالة مقارنة بـ 12578 حالة تلتها الأمراض الأخرى بارتفاع قدره 45.4% مسجلة بذلك 79847 حالة مقارنة بـ 54924 في العام 2016، وسجلت الإصابات زيادة قدرها 14.9% لتصل بذلك إلى 56708 حالات مقارنة بـ 49336 في عام 2016.

وأوضح أن الحالات التي شهدت انخفاضا خلال العام الماضي شملت أمراض النساء والولادة بانخفاض قدره 49.6% لتصل الى 1936 حالة مقارنة بـ 3838 في العام 2016، والقلب 9.1% مسجلة 9434 حالة مقارنة بـ 10374 حالة عام 2016 والتنفسية 10.0%، حيث وصلت إلى 8666 مقارنة بـ 9634 حالة والحالات العامة شهدت انخفاضا قدره 85,4% مسجلة 2607 مقارنة بـ 57079 حالة عام 2016.

زمن قياسي

ولفت إلى إن المؤسسة حققت زمناً قياسياً في سرعة الاستجابة للحالات الطارئة المقدر، حيث وصلت بين 4 إلى 8 دقائق، منها 75% من البلاغات 8 دقائق و25% 4 دقائق متفوقة بذلك على مدن عالمية من خلال منظومة العمل المتكاملة، والاستعانة، بالتطبيقات الذكية في مجال الإسعاف الطارئ والعناية والرعاية المتقدمة ما قبل المستشفى، وابتكار عدد من المركبات والآليات الصحراوية والمناطق الجبلية والشواطئ لإنقاذ المصابين والمرضى، وكافة أفراد المجتمع.

دور فاعل

وأكد خليفة بن دراي على الدور الفاعل الذي يقوم به إسعاف دبي في تأمين الفعاليات والأنشطة التي تستضيفها دبي على مدار العام بكفاءة وجودة عالية من خلال استخدام أحدث التقنيات والممارسات العالمية لضمان توفير الأمان للجميع، تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية لإمارة دبي، والتي حددها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وترجمتها خطة دبي 2021.

وأوضح أن عدد سيارات الإسعاف التابعة لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وصل حاليا إلى 239 مركبة وآلية، تشمل سيارات المستجيب الأول والعناية الطارئة المتقدمة، وسيارات مستجيب رياضي ودراجات نارية للتدخل السريع، ودراجات تدخل بري سريع، ومركبات دعم ميداني، وسيارات الغولف، إلى جانب حافلات الدعم والمتابعة،، بالإضافة إلى مركبات إدارية ونقل الموظفين.

وأكد أن المؤسسة تعمل على تجديد خدماتها بشكل دائم ومستمر، وتوسيع أطر الخدمات التي يربو عددها إلى 26 خدمة تخصصية، متفوقة بذلك على مؤسسات إسعافية عريقة في كندا وأستراليا وأميركا والتي يتراوح عدد الخدمات التي توفرها حول معدّل 15 خدمة فقط.

إضافة

واستطرد قائلا: إن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أدخلت ثلاث سيارات جديدة أكثر تخصصاً للخدمة تماشياً مع التطور الحاصل في عالم مركبات الإسعاف، وهي السيارة البرمائية، المستجيب البري، بالإضافة إلى وحدة مكافحة العدوى.

100

أشار خليفة بن دراي إلى أن النمو السكاني والتوسع الجغرافي الذي تشهده دبي يعد الأسرع عالمياً، الأمر الذي سيحتم علينا سرعة مجاراة المتغيرات السريعة والمتلاحقة وتغطية كافة المناطق الجديدة لتسهيل سرعة وصول المسعفين، لافتا الى أن نقاط الإسعاف تغطي كافة أنحاء الإمارة ووصلت الى 100 نقطة.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon