أطلقها مجلس دبي للشباب و«كهرباء دبي»

مبادرة لتنظيف الألواح الشمسية على أسطح المنازل في حتا

في إطار دعم مبادرة «يوم لدبي»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى ترسيخ روح التطوع بين أفراد المجتمع، أطلق مجلس دبي للشباب، برعاية ودعم هيئة كهرباء ومياه دبي، مبادرة تطوعية للشباب تعد الأولى من نوعها لتنظيف الألواح الشمسية أعلى أسطح المنازل في منطقة حتا بدبي.

شارك في المبادرة 50 متطوعاً قاموا بزيارة منازل مختلفة في منطقة حتا لتنظيف الألواح الشمسية التي تم تركيبها ضمن مشروع هيئة كهرباء ومياه دبي لتركيب الألواح الكهروضوئية فوق أسطح المنازل في منطقة حتّا لمواطني الدولة مجاناً، بالاعتماد على أنظمة ولوائح مبادرة «شمس دبي»، بما يسهم في دفع عجلة الاستدامة البيئية، وجعل دبي واحدة من أكثر المدن استدامةً في العالم.

استراتيجية

وأكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، حرص الهيئة على تعزيز مفهوم الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية في إمارة دبي ودولة الإمارات، وقال: «تتبنى الهيئة استراتيجية واضحة لترسيخ قيم المسؤولية المجتمعيّة، وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة، وتعكس المبادرة التطوعية التي تم إطلاقها مع مجلس دبي للشباب لتنظيف الألواح الشمسية في منطقة حتا حرصنا على تشجيع العمل التطوعي وتحقيق سعادة المجتمع، وجهودنا لدعم مبادرة»يوم لدبي«التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، حيث تعد مبادراتنا في مجال المسؤولية المجتمعية جزءاً لا يتجزأ من خطتنا الاستراتيجية وفق منهجية من العمل المؤسسي المتكامل لخدمة المجتمع».

تثمين

من جهته، ثمن عبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، جهود الجهات المنظمة للفعالية ودعمها لمبادرة»يوم لدبي«بما يترجم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في تعزيز ثقافة التطوع والارتقاء به، بتفعيل مبدأ المشاركة الإيجابية بين أفراد المجتمع، وحضهم على التكامل والترابط من خلال مشاركة خبراتهم ومعارفهم، فضلاً عن استثمار مهاراتهم وطاقاتهم لتحفيزهم على العمل التطوعي، بما يتناسب وتطلعات دبي والخطط والاستراتيجيات التي ترمي إلى خلق مجتمع متوافق ومتعاضد».

فخر

وأعرب حمد رجب، عضو مجلس دبي للشباب ومدير المبادرة، عن فخره بالشباب المتطوعين ورغبتهم في العطاء، وقال: «تعد هذه المبادرة الأولى من نوعها وتؤكد حرص الشباب على الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد للأجيال القادمة.

وتهدف المبادرة لنشر الوعي في المجتمع والشباب بأهمية الحفاظ على بيئتنا نظيفة ومستدامة، وضرورة تنظيف الألواح الشمسية بما يرفع قدرتها الإنتاجية بأربعة أضعاف مقارنة بقدرتها حال عدم تنظيفها لفترة طويلة، وبالتالي المساهمة في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتؤكد مشاركة الشباب في هذا العمل التطوعي التزام الشباب الإماراتي بدعم جهود دبي لتكون المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon