لتنفيذ عدد من المشاريع الوقفية

حمدان بن راشد يوجه بتقديم 3.1 ملايين درهم للمشيخة الإسلامية في كوسوفو

وجّه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، بتقديم 3 ملايين و100 ألف درهم للمشيخة الإسلامية في كوسوفو، لتنفيذ عدد من المشاريع الوقفية في كوسوفو، يرصد ريعها لموازنة مشيخة كوسوفو ودعم المشاريع الاقتصادية والتعليمية، وتشمل المحال التجارية والفصول الدراسية والأنشطة التربوية والاجتماعية.

ووقّع ميرزا الصايغ، عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية، خلال استقباله وفداً من مشيخة كوسوفو برئاسة بسيم محمتي، مستشار المفتي العام بكوسوفو، اتفاقية لتنفيذ المشاريع الوقفية. وقال بسيم محمتي إن نسبة المسلمين هناك تبلغ 96% ولديهم أنشطة متنوعة للتعايش المجتمعي مع جميع الطوائف الأخرى.

مما يؤكد سماحة الإسلام، وإن علاقتنا مع دولة الإمارات العربية المتحدة ــ التي تعتبر نموذجاً للتعايش السلمي ــ قوية وراسخة منذ بدايتها في عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله وجعل الجنة مثواه، حيث تطورت لتشمل جميع المجالات. وأضاف: منذ 3 سنوات نفذنا 6 مشاريع وقفية بدعم من هيئة آل مكتوم الخيرية كان لها دور كبير.

وأشاد ميرزا الصايغ بالجهود المقدرة للمشيخة الإسلامية في كوسوفو، لما تقوم به في رفع مستوى الوعي الديني هناك وفق التعاليم الإسلامية التي تدعو إلى التعايش الإنساني، والعمل على الرقي الروحي والثقافي والعلمي والاجتماعي والاقتصادي للمسلمين هناك، واعداً بزيارة قريبة لمتابعة تنفيذ تلك المشاريع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon