أصحاب الهمم

منى الحمادي.. التطوع لخدمة الذات

لم تثنها إعاقتها عن المضي قدماً في حياتها، متسلحة بالعزم والإرادة الصلبة، لتحقيق التفوق رغم وعورة الطريق والظروف القاسية، التي مرت بها نتيجة لإصابتها بشلل الأطفال، والمعاناة من عدم استكمال دراستها التي توقفت بعد حصولها على شهادة الثانوية لخضوعها للعلاج مدة ثلاثة أعوام.

منى محمد الحمادي ضابط علاقات متعاملين في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في رأس الخيمة، وجدت في وقت مبكر من حياتها أن الإصرار أساس النجاح، لتتمكن من إثبات كفاءتها وتميزها في كل ما تولته، وأوكل إليها من مسؤوليات، مؤكدة حضورها القوي وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها، من خلال مجالات التطوع والعمل في خدمة العملاء.

أصرت على منافسة الأصحاء للوصول إلى أهدافها وطموحاتها، من دون أن تسمح لنفسها بالتفكير في إعاقتها، مواصلة جهودها من دون توقف لتنال جوائز التميز وشهادات التكريم الوظيفي والخدمي نظراً لجهودها في العمل التطوعي بالعديد من المبادرات الوطنية،.

والتي تعد انطلاقتها الحقيقية والقيام بدورها لمساعدة أصحاب الهمم على تخطي العراقيل التي يصادفونها، وكونها عضوة في نادي الثقة لأصحاب الهمم بإمارة الشارقة، وعضوة في جمعية تمكين المرأة المعاقة.

لم تستسلم لمرضها الذي أنهى معه حلم مسيرتها التعليمية بعد التخرج في الثانوية، لتثب قدراتها وكفاءتها من جديد في العمل التطوعي متسلحة برعاية أسرتها، واهتمام القيادة الرشيدة التي وضعت فئة أصحاب الهمم في مقدمة أولوياتها، لتنافس الأصحاء في طريق النجاح والتميز، لتلتحق عام 2002 بالعمل في وظيفة سكرتيرة في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، لتتولى مهام المتابعة الإلكترونية لتصل محطتها الحالية بوظيفة ضابط علاقات متعاملين لإنجاز طلبات الاستشاريين وتذليل العقبات أمامهم.

وتطمح الحمادي من خلال وظيفتها إلى إثبات وجودها وطموحاتها بالترقي في ظل عملها، ضمن بيئة محفزة لا تعترف إلا بالمتميزين.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon