استقبل إيمانويل ماكرون وبحثا سبل تطويـر التـعاون بيـن البلـدين

محمـد بن راشـد: فــرنسا شريك الإمارات الثقافي والحضاري

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن فرنسا شريك الإمارات الثقافي والحضاري. وقال سموه في تدوين عبر حسابه في «تويتر»: فرنسا شريكنا الثقافي والحضاري، نشاركهم الانفتاح والتسامح وروابط اقتصادية وسياسية عميقة. واستقبل سموه في قصر زعبيل عصر أمس، الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا.

وقد تبادل سموه والرئيس الضيف بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، الأحاديث حول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والتأكيد على الشراكة الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات وفرنسا، وسبل تطوير هذه الشراكة على مختلف المستويات وفي شتى المجالات بما ينعكس خيراً على شعبيهما الصديقين.

ترحيب

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء بالرئيس ماكرون ووصف زيارته إلى دولة الإمارات بالتاريخية وتتماشى مع علاقات التعاون والصداقة العريقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، مؤكداً سموه أن فرنسا دولة صديقة وشريكة لدولة الإمارات منذ عقود طويلة خلت.

وقال سموه: «نحن شركاء الرئيس وأصدقاء، وصداقتنا ثابتة وقوية وقائمة على الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية المشتركة للشعبين الصديقين ونحن نفتخر بهذه الصداقة التي جاءت زيارتكم لبلادنا ترجمة حقيقية للشعور المتبادل الذي يجمع قيادتي البلدين وشعبيهما».

ونوه سموه بالكلمة التي ألقاها الرئيس الفرنسي في حفل تدشين متحف اللوفر أبوظبي، أول من أمس، واعتبر سموه أنها تحمل عدداً من الرسائل إلى العالم بأننا شركاء في تعزيز روح التسامح و المساواة بين الشعوب ونعمل معاً من أجل تعزيز مفهوم التقارب الثقافي والإنساني بين مختلف الحضارات.

إشادة

من جهته أشاد الرئيس ماكرون بكلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في افتتاح المتحف التي ركز فيها سموه على الجوانب الثقافية والإنسانية وعناصر الابتكار والإبداع من أجل إسعاد البشرية ونبذ الحروب والأفكار الظلامية في المنطقة والعالم.

وأعرب عن إعجابه بكل ما شاهده من مظاهر الحضارة الإنسانية والتطور الذي تشهده دولة الإمارات في شتى المناحي والميادين، وقال: «أعجبت كثيراً بدبي كمدينة للمحبة والتسامح والتقارب والانفتاح، فهي مدينة الفرح تسر أعين الناظرين في مبانيها وبنيتها التحتية والمناظر الخلابة التي تضفي أجواء الفرح والاستقرار والسعادة على ساكنيها وزائريها».

وقد شهد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ورئيس الجمهورية الفرنسية مراسم التوقيع على ثلاث اتفاقيات ثنائية ومذكرة تفاهم، ووقّعت الاتفاقية الأولى معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة وفرانسواز نيسين وزيرة الثقافة الفرنسية، وذلك بشأن التعاون الثقافي والفني بين البلدين.

كما وقّع معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، رئيس وكالة الإمارات للفضاء، وجين يفيس لي فال رئيس وكالة الفضاء الفرنسية، اتفاقية تختص بإعلان المبادئ المشتركة بين وكالة الإمارات للفضاء والمركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية، حول إنشاء مرصد عالمي للمناخ.

وتم التوقيع أيضاً على اتفاقية مشاركة فرنسا في إكسبو دبي 2020 وقعها نجيب آل علي المدير التنفيذي لإكسبو 2020 وإيرك لينكوير المفوض العام في فرنسا.

ووقّع مذكرة التفاهم بين شركة مبادلة للاستثمار و«سي. دي. سي. انترناشيونال كابيتال» و«دي. بي. آي فرانس انفستمنت»، وليد المهيري نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الرئيس التنفيذي للاستثمارات البديلة والبنية التحتية لشركة مبادلة للاستثمار مع كل من لورنت فيغير الرئيس التنفيذي لشركة «سي. دي. سي انترناشيونال كابيتال» ونيكولاس دوفورك الرئيس التنفيذي لشركة «بي بي آي فرانس انفستمنت».

تهانٍ

وقد تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس إيمانويل ماكرون التهاني بإنجاز هذه الاتفاقيات التي تعكس حرص قيادتي البلدين على إعطاء العلاقات الثنائية بين الإمارات وفرنسا زخماً جديداً للوصول بها إلى مستويات متقدمة تترجم الرغبة الصادقة لدى الطرفين في توطيد وتوسيع عرى الصداقة والشراكة الاستراتيجية، بما يعود بالخير والمنفعة على البلدين والشعبين الصديقين.

حضور

حضر اللقاء ومراسم التوقيع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل .

ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي ومعضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية ولودوفيك بوي سفير الجمهورية الفرنسية والوفد المرافق للرئيس الضيف.

مغادرة

غادر الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية البلاد مساء أمس في ختام زيارة للدولة استمرت يومين. وكان في وداعه والوفد المرافق، معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني ومعضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية ولودوفيك بوي سفير الجمهورية الفرنسية وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon