«صحة دبي» و«أكسيوس» تتعاونان لعلاج المرضى المعسرين

وقّعت هيئة الصحة في دبي مذكرة تفاهم مع أكسيوس العالمية، بهدف تعزيز ودعم الشراكة المؤسسية بين الجانبين، لعلاج المرضى المعسرين بمستشفيات الهيئة.

ووقع الاتفاقية بمقر الإدارة العامة لهيئة الصحة بدبي كل من المهندس عيسى الميدور، المدير العام لهيئة الصحة، وسامي سباعي، المدير الإقليمي لتطوير الأعمال، نيابة عن الدكتور جوزيف سابا، الرئيس التنفيذي لمجموعة أكسيوس العالمية، بحضور غانم لوتاه، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، وسالم بن لاحج، مدير «برنامج مساعدة» بهيئة الصحة بدبي، وأنس نوفل، مدير العمليات الإقليمي في المجموعة.

وأكد الميدور أهمية المذكرة التي تهدف إلى دعم العمل الخيري والإنساني، وتفعيل الجهود المشتركة لعلاج ومساعدة الحالات المرضية المعسرة بمستشفيات الهيئة، وبما يسهم في تحقيق فرص الشفاء العاجل للمرضى.

وثمن المدير العام لهيئة الصحة بدبي الجهود والمبادرات التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية بشكل عام في مجال العمل الخيري، لتخفيف الكلف العلاجية عن كاهل المرضى.

تعزيز الشراكة

ومن جانبه، عبر الدكتور جوزيف سابا، الرئيس التنفيذي لمجموعة أكسيوس العالمية، عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة مع هيئة الصحة بدبي، كخطوة مهمة لتعزيز الشراكة مع القطاع الحكومي، لفتح المجال لمساعدة المرضى المعسرين.

ولفت الدكتور سابا إلى الجهود التي تقوم بها مؤسسة أكسيوس التي أسست عام 1997م، لمساعدة المرضى في الحصول على الأدوية، وتوفير فرص التشخيص والرعاية الصحية في مختلف أنحاء العالم، إذ استطاعت المؤسسة حتى الآن توفير المساعدة لأكثر من 8 ملايين شخص لتلقي الفحوص والخدمات العلاجية.

وقال سالم بن لاحج مدير «برنامج مساعدة» بهيئة الصحة بدبي، إن المذكرة تأتي ضمن الجهود التي يقوم بها «برنامج مساعدة» بهيئة الصحة بدبي، لتوفير الدعم والمساعدة للمرضى من مختلف الجهات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأوضح ابن لاحج أن مذكرة التفاهم ستسهم بشكل فاعل في توفير البرامج العلاجية المتكاملة للمرضى ممن يحتاجون إلى الأدوية الباهظة التكاليف، كمرضى سرطان الثدي، والتصلب اللويحي، والتهابات الكبد، وأمراض الروماتيزم، ومكافحة العمى.

وقال إن «برنامج مساعدة» سيقوم وفقاً لهذه المذكرة بإعداد التقارير الطبية للمرضى المعسرين، وإرسالها إلى مؤسسة أكسيوس العالمية التي ستقوم بدراسة الحالة الاجتماعية للمرضى، بدعم ومساعدة الهيئة، ليتم تقديم المساعدات العلاجية، وتوفير الأدوية للحالات المستحقة للمساعدة.

ولفت ابن لاحج إلى الجهود التي يقوم بها «برنامج مساعدة» بهيئة الصحة بدبي الذي تمكن خلال العام الماضي من تقديم المساعدات العلاجية لأكثر من (600) مريض بمستشفيات الهيئة، وبكلفة مالية تجاوزت (4،000،000) أربعة ملايين درهم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon