الأطفال يشكلون 63 % من ضحايا الحوادث في دبي

أطلقت اللجنة النسائية بهيئة الطرق والمواصلات في دبي مبادرة جديدة للموظفات وهي منح مقاعد مجانية خاصة للأطفال بمناسبة المولود الجديد ضمن برنامج "هدية" الخاص لشراء هدايا فورية للمناسبات الاجتماعية لجميع موظفي وموظفات الهيئة بهدف توعية الموظفات بأهمية استخدام مقعد الأطفال داخل المركبة والحفاظ على سلامتهم في الطرقات.

اذ بينت كوثر كاظم مدير إدارة الموارد البشرية والتطوير رئيس اللجنة النسائية بالهيئة أن التقارير الصادرة عن هيئة صحة دبي، تشير إلى أن 63٪ من ضحايا الحوادث في دبي هم من الأطفال، وهي تعادل تقريباً ثلاثة أضعاف المعدلات العالمية البالغة 22.3٪.

وسعياً منها لتخفيض هذه المعدلات وبما يتماشى مع استراتيجية ورؤية هيئة الطرق والمواصلات "تنقل آمن وسهل للجميع" قامت اللجنة النسائية بهذه المبادرة لضمان سلامة الأطفال أثناء الانتقال مع ذويهم وضمان حماية الأطفال من الأذى وتوفير أعلى درجات الأمان أثناء حركاتهم.

اهتمام

وصرحت كاظم أن هيئة الطرق والمواصلات تولى اهتماما كبيرا في موضوع السلامة المرورية وتشارك في مختلف المجالات والأحداث المرورية لإظهار أفضل الخدمات تجاه مستخدمي الطريق وتطوير الأنظمة والإجراءات المرتبطة بحركة السير وتحسين مستويات السلامة المرورية.

وأضافت أن وجود مقاعد الاطفال على متن أي مركبة له أهمية كبرى حيث يعتبر من التجهيزات الضرورية عند اصطحاب الأطفال بغض النظر عن الوجهة التي يقصدها السائق مؤكدة إن الأطفال المؤمنين بشكل غير كافٍ في المركبة يواجهون مخاطر أكبر بسبع مرات من حيث التعرض لإصابات خطيرة أو الوفاة، فلذلك يفضل استخدام مقاعد خاصة لهم للجلوس في المركبات وربط حزام الأمان الموجود في المقعد أو استخدام نظام التثبيت.

واستطردت رئيس اللجنة النسائية بالهيئة: أنه يتم توزيع مطبوعات باللغتين العربية والانجليزية تحتوي على معلومات عن السلامة والأمان للأطفال في المركبات من خلال حزام الامان للمرأة الحامل والجنين والوضعية المناسبة لمقعد القيادة للمرأة الحامل فضلا عن الخطوات الصحيحة لتثبيت حزان الامان بشكل آمن والخطوات الصحيحة لحماية الطفل من مخاطر الطريق وكيفية جلوسه في المركبة بالإضافة إلى إرشادات السلامة عن مقاعد الأطفال في المركبة.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

رشد استهلاكك تزيد حسناتك

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا