الهلال الأحمر يوزع المساعدات الرمضانية على اللاجئين السوريين في الأردن

باشر وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الحادي عشر بتوزيع المساعدات المكونة من طرود غذائية رمضانية وصحية على الأسر السورية اللاجئة في الأردن، بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في عمّان، وبالتعاون مع الهلال الأحمر الأردني.

وبدأت عملية التوزيع أمس في مقر الهلال الأحمر الأردني في عمّان على مئات الأسر السورية اللاجئة التي تتواجد في العاصمة والمحافظات الأردنية القريبة منها.

وكان وفد الهلال الأحمر الإماراتي الحادي عشر الذي يتألف من محمد فيصل الهاشمي وياسين عبدالله الحوسني قد وصل إلى العاصمة عمّان يوم الأربعاء الماضي، حيث أجرى الوفد لقاءات عديدة مع المسؤولين في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في عمّان والهلال الأحمر الأردني والشركات الأردنية الموردة للطرود الغذائية والطرود الصحية بهدف اعتماد افضل الآليات وتوفير الإمكانات اللازمة لتجهيز وتوصيل الطرود الغذائية والصحية بأسلوب مريح ومنظم إلى الأشقاء من اللاجئين السوريين في الأردن.

يشار إلى أن وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المتواجد حالياً في الأردن هو الوفد الحادي عشر من ضمن وفود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي أرسلتها الهيئة منذ بداية أزمة اللاجئين السوريين الى الاردن لمواصلة مهمة تقديم المساعدات وإغاثة اللاجئين السوريين في أماكن تواجدهم في مختلف مناطق المملكة، سيما في مناطق تركزهم في العاصمة عمّان ولواء الرمثا ومحافظة المفرق، كما قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات عديدة ومتنوعة للاجئين السوريين منها: صوبات وبطانيات وطرود غذائية وطرود صحية والتي تم شرائها من الأسواق المحلية الأردنية وبأصناف عالية الجودة.

 

آلاف المصلين في الاقصى يفطرون بدعم الهيئة

 

نفذت هيئة الهلال الاحمر بالتعاون والتنسيق مع طواقم لجنة زكاة القدس أول الافطارات الرمضانية في اليوم الاول من شهر رمضان المبارك.

وتجمع آلاف الصائمين في الساحة التي تقع بين الكأس ودرج قبة الصخرة المشرفة الجنوبي وتناولوا وجبة الافطار حيث لم تتواجد اي مؤسسات اخرى تقدم وجبات الافطار كالعادة في يوم الجمعة اول شهر رمضان المبارك.

وقدمت تكية خاصكي سلطان في الاقصى الشريف مجموعة من وجبات الطعام الساخن الى الاف الفقراء من سكان البلدة القديمة في القدس وغالبيتهم من النساء والشيوخ والاطفال.

وقال الشيخ عماد ابولبدة مدير صندوق الزكاة في القدس ان هيئة الهلال الاحمر التي تقدم الدعم الى تكية خاصكي سلطان على مدار العام لتقديم الطعام الى اهالي القدس تعتبر من الهيئات والمؤسسات السباقة الى تنفيذ هذا المشروع الانساني الذي يشمل اكثر من 60 الف نسمة من المقدسيين الذين عادوا الى مساكنهم في القدس الشريف بعد بناء الجدار العازل الذي يفصل القدس عن بقية الاراضي الفلسطينية وذلك للحفاظ على هويتهم المقدسية.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

  • «شلال يايتسا» يجذب الملايين إلى «مدينة الملوك»

    تقع مدينة يايتسا أو مدينة الملوك على بعد 160 كيلو متر غرب سراييفو وكانت عاصمة البوسنة في العهد الملكي قبل دخول الدولة العثمانية البلاد. وتتمتع بطبيعتها الخلابة من حيث الجبال الجميلة والهواء النفي والشلالات و البحيرات الصافية.