صالح المطروشي القائد العام للدفاع المدني بالإنابة في عجمان لـ «البيان»:

قريباً إلزام أصحاب المنشآت بأجهزة الإنذار المبكر

كشف العميد صالح سعيد المطروشي القائد العام للدفاع المدني بالإنابة ومدير عام إدارة الدفاع المدني في عجمان في حوار خاص لـ "البيان" أن هناك قانونا جديدا لإدارات الدفاع المدني سيطبق بعد 3 أشهر بعد نشره ويلزم أصحاب المباني والمصانع والمنشآت التجارية بوضع أجهزة الانذار المبكر وربطها بغرفة عمليات الدفاع المدني والشرطة، وأن مراكز الدفاع المدني 5 المنتشرة في الامارة تحتاج الى تحديث لمبانيها لتغطي حاجتها لمدة 10 سنوات مقبلة، لأنه تم توزيعها بناء على خطة مدروسة، وأن زمن الاستجابة لكل الحرائق التي وقعت في الامارة تراوح ما بين 3- 5 دقائق ما ساهم في عدم وقوع وفيات وإصابات بليغة وخسائر في الممتلكات.

اضافة الى وجود نقطة إنقاذ واسعاف البحر على شاطئ عجمان والتي تمثل نموذجا غير موجود في الإدارات الاخرى، لافتا الى ان من تلك المراكز مركز المنامة الشامل الذي تكلف 4 ملايين درهم والذي يعد من المراكز الحديثة التي تبنتها وزارة الداخلية ، مبينا انه خلال الحملة الوطنية لسلامة المصانع والتي أتت بتوجيه من القيادة الرشيدة تم خلالها زيارة 2000 منشأة موزعة ما بين مصانع وورش ومستودعات سجلت خلالها مخالفات تقدر بنسبة 5 % وتم منح أصحابها مدة شهر لإزالة كافة المخالفات، كما تم زيارة اكثر من 12 ألف اسرة خلال حملة الأسر التي نفذتها الادارة، ما ساهم في الحد من حرائق المنازل بفضل التوعية.

وأضاف أن هناك خططا مستقبلية خلال الـ 3 سنوات المقبلة لإضافة مركزين جديدين في كل من منطقة مصفوت والزوراء، حيث تم اعتماد الاراضي وتخطيطها، لافتا الى أن هناك تراجعا في عدد الحوادث والحرائق التي وقعت في عجمان في النصف الاول من العام الجاري مقارنة بالنصف الاول من العام 2011، حيث بلغت خلال العام الجاري 145 حريقا، وأن حالات الغرق في ذات الفترة وصلت الى 25 حالة تم إنقاذها ولم تحدث فيها وفيات، كما تم إنقاذ وإسعاف 720 حالة في النصف الاول من العام ونقلها الى المستشفيات بمعدل 4 حالات يوميا.

وأوضح أن تراجع أعداد الحرائق ونوعها يرجع إلى ما تقدمه القيادة الرشيدة من رعاية واهتمام من خلال تزويد إدارة الدفاع المدني بكل ما تحتاجه من مستلزمات لمواجهة الحرائق وتفعيل الإجراءات الوقائية من خلال التدريبات التي تنفذها في مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية والمحلية والخاصة والمدارس، مشيدا بالدعم الكبير واللامحدود من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

استفادة

ما مدى استفادتكم من حملتي سلامة الأسر والمصانع التي انطلقتا مؤخرا في عجمان؟

حملة سلامة الاسر كانت من اولى الحملات المنظمة على مستوى الدولة وأمر بها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وهي تهدف الى تواصل إدارات الدفاع المدني مع الأسر مباشرة لتوعيتها وتدريب افراد الاسرة على أساسيات الإطفاء وتحديد اماكن الخطورة في المنازل، حيث زارت خلالها فرق الدفاع المدني في عجمان اكثر من 12 ألف اسرة وتم فيها توعية شريحة كبيرة من المجتمع وأن النتائج كانت ايجابية في رفع المستوى المعرفي لسكان المنازل من المواطنين والمقيمين.

وبالنسبة للحملة الوطنية لسلامة المصانع بين انها تهدف الى تعزيز الأمن والسلامة في القطاع الصناعي من أجل إيجاد مناطق صناعية آمنة للمحافظة على الارواح والمنتجات وكافة الممتلكات، اضافة الى انها تهدف الى نشر الثقافة الوقائية وتطبيق معايير السلامة الدولية في جميع المناطق الصناعية وتحقيق استراتيجية وزارة الداخلية لتكون الامارات أفضل الدول أمناً وسلامة والى تدريب 5 % من العاملين في تلك المصانع ، وأنها غطت 2000 منشأة صناعية موزعة ما بين مصانع ومستودعات وورش، وأن اهم ما ميزها اشراك عدة مؤسسات حكومية ومحلية فيها مثل إدارة البلدية وغرفة التجارة والمنطقة الحرة والدائرة الاقتصادية وخلافها ، كما جمعت خلالها المعلومات والبيانات والتي ستبنى عليها قاعدة بيانات يمكن الاستفادة منها في تطوير البرامج والاستراتيجيات للتعامل مع المواد الخطرة في تلك المصانع.

والحملة وجدت تجاوبا من اصحاب المصانع الذين أبدوا تعاونا كبيرا، كما رصدت الحملة بعض المخالفات لتلك المصانع تمثل 5 % من عددها وتم توجيه اصحابها بضرورة الالتزام باشتراطات الامن والسلامة وإزالة أسباب المخالفات خلال مدة اقصاها شهر وإلا سيترتب عليها الغرامات وعدم تجديد التراخيص، اضافة الى الإغلاق في حال التكرار.

نقطة البحر

ما عدد المراكز ونقاط الاسعاف المتوافرة، وهل تكفي في ظل ازدياد الرقعة السكانية وانتشار المصانع والمؤسسات الكبرى في الامارة ؟

يوجد في الامارة 5 مراكز موزعة بصورة جيدة منها مركز الادارة العامة ومركز الجرف الصناعية ومركز منطقة الرملة ومركز الصناعية الجديدة ومركز المنامة، اضافة الى نقطة اسعاف وإنقاذ البحر التي تمثل نموذجا خاصا في عجمان غير موجود في إدارات الدفاع المدني المختلفة بالدولة، حيث تتوافر فيها فرقة مدربة ومجهزة تعمل 24 ساعة في مراقبة شواطئ الإمارة وتقدم خدمات الإسعاف والانقاذ البحري للمصطافين.

ويعد مركز المنامة من المراكز الحديثة التي تبنتها وزارة الداخلية، وهو مركز شامل تقدم فيه كافة الخدمات الاطفاء والاسعاف والإنقاذ وإصدار التراخيص من خلال التعاون القائم بين الدوائر الحكومية بالإمارة تيسيرا لجمهور المراجعين، فتم فيه افتتاح مكتب للإقامة والجنسية وشؤون الاجانب ، وأن تكلفته المادية بلغت 4 ملايين درهم.

وقال المطروشي أن هناك تعاونا كبيرا وتفاهما مشتركا بين ادارة الدفاع المدني ودائرة البلدية في عجمان للتخطيط فيما يتعلق بالمشاريع المستقبلية، حيث تم تحديد مراكز الدفاع المدني ونوعيتها وحجمها على قطاعات الامارة المختلفة من مبان تجارية واستثمارية ، اضافة الى المناطق الصناعية وذلك بناء على خطة امدها 10 سنوات قادمة، وأن المراكز الموجودة تحتاج الى تحديث في مبانيها وأنها مع ذلك تغطي زمن الاستجابة المطلوبة للوصول الى موقع الحادث ما بين 3 5 دقائق، وأنه خلال الـ 3 سنوات القادمة سيتم تنفيذ مركزين جديدين في منطقتي الزوراء ومصفوت ومزيرع ، حيث تم اعتماد الأراضي وتخطيطها.

تراجع الحرائق

هل عدد الحرائق في تراجع أم ازدياد في النصف الأول من العام الجاري، وكم عددها في النصف الأول من العام ؟

هناك تراجع كبير في عدد الحوادث مقارنة بالنصف الاول من العام الماضي ، كما تلاشت الحوادث البليغة والوفيات، وذلك نتيجة لتوزيع المراكز على المناطق الجغرافية والسكانية والصناعية، ما ساعد في الوصول الى مكان الحادث في وقت مناسب ، حيث بلغ عدد الحرائق خلال الـ 6 شهور الماضية 145 حريقاً، كما تم في الفترة ذاتها إنقاذ وإسعاف 720 مريضا تم نقلهم الى المستشفيات لتلقي العلاج المناسب بمعدل 4 حالات يوميا .

لا توجد لافتات على كورنيش عجمان تعرف رواد الشاطئ بالمناطق خطرة السباحة ، فما دوركم في حماية المصطافين من التعرض للتيارات البحرية الجارفة .

هناك خطة بالتعاون مع بلدية عجمان سيتم تنفيذها الشهر المقبل لتغطية كورنيش عجمان بلوحات ارشادية جديدة تحدد الأماكن الخطرة للسباحة والأماكن التي يمكن السباحة فيها بعدة لغات منها العربية والانجليزية والاوردية، وأن النصف الاول من العام الجاري شهد 25 حالة غرق تم إنقاذها جميعها ولم تحدث فيها وفيات وذلك نتيجة لوجود المنقذين والمسعفين طوال الـ24 ساعة في نقطة الإسعاف المتواجدة على الشاطئ ومزودة بأحدث الآليات والمنقذين المدربين .

ماذا اسفرت الحملات التفتيشية على الشركات والمؤسسات التجارية التي لا تلتزم باشتراطات السلامة ؟

تم التفتيش الدوري خلال النصف الاول من العام الجاري على 4 آلاف و592 محلاً تجارياً بالإمارة شملت التجارية والصناعية وخلافها للتأكد من التراخيص، وأنه خلال حملة المصانع تم مخالف 5 % من 2000 منشأة تم التفتيش عليها، كما نفذت فرق التفتيش ألفا و128 عملية وهمية في النصف الاول و 6 تمارين إخلاء استفاد منها ألفان و871 شخصا، اضافة الى 59 برنامج تدريب استفاد منها 7 آلاف و474 شخصا ، كما انجزت الادارة 94 ألفا و428 نشاطا مجتمعيا ، إضافة الى الحملات المجدولة هناك حملات مفاجئة تم خلالها تحرير الكثير من المخالفات والإنذارات، وستقوم فرق التفتيش بحملات جديدة للتأكد من مدى التزام أصحاب المصانع والمؤسسات باشتراطات الأمن والسلامة.

إدارة الدفاع المدني وقعت عددا من الاتفاقات مع دوائر مختلفة بالإمارة فما الهدف منها؟

هناك توجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان ومن سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، لكافة مديري الدوائر الحكومية والمحلية بضرورة وجود تكامل حقيقي فيما بينها من اجل المصلحة العامة، وأن المجلس التنفيذي بالإمارة يتابع ويوجه ويقيم دور الدوائر ومدى سير آلية العمل فيها ، وأن هناك تكاملاً حقيقياً وتعاوناً قائماً في كافة الدوائر بالإمارة.

 

خيم رمضانية

 

دعت إدارة الدفاع المدني في عجمان الى ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة عند انشاء الخيم الرمضانية مثل الالتزام بإجراءات واشتراطات السلامة المطلوبة في التمديدات الكهربائية وتنفيذها من قبل متخصصين من أجل تفادي وقوع الحرائق التي غالبا ما تكثر صيفاً، مؤكدة أن إدارة الحماية والسلامة المدنية بالإدارة ستقوم بجولات تفتيشية على الخيام الرمضانية للتأكد من مدى التزام أصحابها بإجراءات الوقاية والسلامة.

حملات تفتيشية

 

أكد العميد صالح سعيد المطروشي أن أفراد الدفاع المدني في عجمان كثفوا من حملاتهم التفتيشية على المصانع والمستودعات في المناطق الصناعية بالتعاون مع الجهات المختصة بالإمارة، وذلك للتأكد من اشتراطات الوقاية والسلامة فيها تلافياً لحوادث الحريق التي تكثر خاصة في الصيف.

مبيناً أن هناك بعض المؤسسات لا تتوافر فيها اشتراطات السلامة الوقائية والموجودة غير مطابقة لاشتراطات الامن والسلامة وتختلف عن المعايير التي حددتها إدارة الدفاع المدني من بينها عدم صيانة أنظمة الإنذار المبكر بصورة دورية وأن التخزين تم بصورة عشوائية وعدم صيانة التوصيلات الكهربائية مع تخزين بعض الأغراض في غرف الكهرباء وبعض النشاطات قائمة من غير رخص، كما تم التنبيه على أصحاب تلك المؤسسات والمستودعات بضرورة آخذ الحيطة والحذر والتقيد بكافة الاشتراطات الوقائية والأمنية، تلافياً لحدوث أي خسائر في الأرواح والممتلكات خاصة في أيام الصيف الذي تكثر فيه حالات الحريق.

 

وفد الدفاع المدني بعجمان يطلع على خدمة العملاء في البلدية

اطلع وفد من الإدارة العامة للدفاع المدني بعجمان على أفضل الممارسات التي تطبقها دائرة البلدية والتخطيط بعجمان في خدمة العملاء، وبحث معها أوجه التعاون في هذا المجال.

جاء هذا خلال اجتماع ثنائي مشترك عقد أمس في مقر الدائرة ترأسه محمود عثمان أبو الشوارب مدير إدارة علاقات المتعاملين فيها بحضور عدد من المسؤولين من الجهتين.

واطلع أبو الشوارب الوفد الزائر على عدد من الأمور المتعلقة بمنهجيات خدمات المتعاملين وتطبيقها أفضل الممارسات المعتمدة على أعلى مقاييس الجودة العالمية في ذلك.

وبحث أبو الشوارب والوفد سبل التعاون بين الإدارة العامة للدفاع المدني والدائرة في هذا المجال، وأكد أن إدارة علاقات المتعاملين تعمل بتوجيهات من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، ومتابعة من يحيى إبراهيم الريايسة مدير عام الدائرة لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين معها وتطبيق أرقى الممارسات العملية في إعطاء صورة مشرقة عن الدائرة ومنهجيات العمل فيها بجودة عالية وبتنافسية مطلقة تؤكد تميزها بين قريناتها من البلديات في الدولة.

وقدم بعرض إلكتروني بور بوينت نبذة عن الهيكل التنظيمي لإدارة علاقات المتعاملين والوحدات التنظيمية التابعة لها، مستعرضاً منهجيات العمل والأنظمة المتبعة في الإدارة، وخاصة الأنظمة المرتبطة بخدمة المتعاملين ومنها ميثاق خدمة المتعاملين، مشروع المتسوق السري، نظام الاقتراحات والشكاوي، تطوير مراكز الخدمة، مؤشرات الأداء. وأكد أبو الشوارب أن الدائرة وكافة إداراتها تعمل على ترجمة توجيهات القيادة وحثها على تعزيز الشراكات التي تخدم المصلحة العامة بالإمارة، مؤكداً أن الإتفاقية تعتبر جزءاً من أجزاء بناء خدمة موحدة بين الدائرة والدوائر الشريكة لها بهدف تقديم أفضل الخدمات في مجال خدمة العملاء.

وأعرب الوفد الزائر عن إعجابه بما تم الاطلاع عليه من تجارب ناجحة للدائرة في تطبيق دائرة البلدية والتخطيط أفضل الممارسات لخدمة المتعاملين، وأكد دورها المهم في خدمة إمارة عجمان وجمهور المتعاملين فيها. حضر الاجتماع كل من أحمد محمد الحوسني مسؤول وحدة المتسوق السري في إدارة علاقات المتعاملين بالدائرة، وسليمان خير البلوشي إداري اتصال، سالم عبيد ملغوث مسؤول وحدة مركز التواصل بالوكالة، فيما حضره من الإدارة العامة للدفاع المدني كل من الملازم سالم عبيد الزعابي والمساعد أول جاسم الجلاف والعريف وحميد صالح بداه وعائشة المطروشي ووفاء العبدولي.

 

حرائق عجمان تحت السيطرة (جرافيك)

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

القرية العالمية 2014 - 2015 .. مباشر

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر