«مكتب شؤون التعليم» يطلق ورش عمل لمنتسبي البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي

أطلق مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي ورش عمل متخصصة في مجال الإعلام لمنتسبي البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي المبادرة التي أطلقها المكتب في أواخر العام الماضي احتفاء بعام زايد وأهمية بناء الإنسان من خلال الارتقاء بالكفاءات الوطنية وتمكين الشباب.

وستقوم twofour54 بصفتها الشريك الاستراتيجي للبرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي بتنظيم وتقديم هذه الورش لمنتسبي البرنامج، وستستضيف twofour54 هذه الورش في المختبر الإبداعي.

وتهدف ورش العمل التي تستمر لغاية منتصف العام الجاري إلى تزويد منتسبي البرنامج بالمهارات اللازمة وتطوير إمكانياتهم لخوض مجال العمل الإعلامي وتعزيز مصادر الخريجين في مختلف مجالات الإعلام والتواصل، إضافة إلى تأهيل المتدربين للتعامل مع مختلف الجوانب المتعلقة بوسائل الإعلام نظرياً وعملياً.

ثقافة

وأوضح مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي أن ورش العمل مصممة لتدعم المنتسبين بالثقافة المطلوبة لتطوير مهاراتهم، فالإعلام عالم دائم التطور والتغير ومن يعمل في ميادين الإعلام المختلفة يحتاج إلى مواكبة المستجدات فيأتي أداؤه أكثر احترافاً وتنافسية.

واعتبر المكتب أن هذه المبادرة تعكس حرص البرنامج على الاهتمام ببناء جيل إماراتي متفوق في المجال الإعلامي يسهم في تعزيز صورة الإمارات العالمية من خلال اكتساب مهارات علمية وعملية تتلاءم مع متطلبات الإعلام المعاصر، وترتكز على الثقافة والخبرة والابتكار وبالتالي دعم الاقتصاد المعرفي التنافسي الذي يندرج ضمن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.كما تعكس هذه المبادرة هدف مكتب شؤون التعليم في استكمال مسيرة الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وزرع ثقافة الطموح في الجيل الجديد ودعوتهم باستمرار إلى التسلح بالعلم والأخلاق ليساهموا في تحقيق أهداف مئوية الإمارات ويجسدوا بإنجازاتهم سيرة الإمارات كإحدى أفضل دول العالم.

وتنظم twofour54 هذه الورش لإيمانها بأنها ستساهم في توطيد علاقات التعاون بين المؤسسات الإعلامية في القطاعين الحكومي والخاص الذي من شأنه أن يرتقي بدور الإعلام ويعزز مكانة الدولة على الساحة الإعلامية المحلية والدولية.

وتلعب twofour54 دوراً مهماً في احتضان المواهب الإماراتية الشابة في قطاع الإعلام من خلال تدريبهم وتطوير إمكانياتهم من خلال برامج متعددة استكمالاً لرؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في بناء جيل إماراتي يمتلك خبرات عالمية ومستعد للتزود بالمعارف والعلوم والتقنيات التي تؤهله للريادة.

دورات

وتشمل الورش عشر دورات في كافة المجالات الإعلامية مثل أصول الكتابة الصحفية، ومهارات التعامل مع وسائل الإعلام، ومهارات الإنتاج الإعلامي، وإدارة المحتوى الإعلامي، وإدارة الأزمات والعلاقات العامة الإعلامية.

مواكبة التوجهات

ستركز ورش العمل على أهمية الوسائط الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي المعاصرة في كل أنماط الحياة والوظائف بما في ذلك العمل الحكومي، وذلك بهدف مواكبة توجهات الإعلام الرقمي، إذ أضحى من الضروري معرفة هذه الوسائط وسبل التعاطي معها ومعاييرها وضرورة الالتزام بقوانينها وفق كل مؤسسة أو جهة حكومية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon