4 طلاب من جامعة أبوظبي يبتكرون رأساً حفاراً بالليزر

طوّر 4 طلاب في السنة الأخيرة بكلية هندسة البترول بجامعة أبوظبي بوليتكنيك، وهم: سعيد عوض أحمد، وعبدالعزيز النقبي، وسعيد الفلاسي، وفؤاد الهاشمي، رأس الحفار القديم المستخدم في التنقيب عن البترول والذي يحوي تروساً دوارة، واستبدلوها برأس آخر يعمل على الحفر بشعاع الليزر.

مشيرين إلى أن الرأس القديم يعتبر مكلفاً حيث يتطلب قوة وطاقة كبيرين لتشغيله، فضلا عن استغراقه لوقت أطول في الحفر، بينما يتلافى الرأس الجديد الذي يعمل بالليزر هذه التحديات، كما يساهم في تقليل الوقت والجهد المبذولين في التنقيب مشيرا إلى أنها تعتبر أسرع بـ 100 مرة من طرق الحفر التقليدية.

وبالنسبة للتكاليف، يوفر الحفر بالليزر ثمن الكثير من المعدات المستخدمة في الحفر التقليدي؛ حيث يتطلب الحفر العادي تغيير آلة الحفر أكثر من مرة خلال الحفر؛ كما إنها قد تتطلب تغيير الأنابيب المستخدمة في الحفر؛ اعتمادًا على ضغط التربة في عملية الحفر.

صديقة للبيئة

وشرح قائد الفريق الطالب سعيد عوض فكرة المشروع قائلا إن فكرة المشروع تهدف إلى خلق طريقة جديدة لتقنية حفر آبار البترول؛ باستخدام الليزر، والتي تعتبر طريقة مبتكرة وذكية حيث يمكنها إحداث تغيير جذري في مجال صناعة النفط والغاز الطبيعي والتي لاتزال تعتمد على تقنيات غير حديثة.

لافتا إلى أن تطوير هذه التقنية واعتمادها ليس فقط في حفر آبار البترول وإنما في كافة مجالات الحفر سينعكس إيجابا على البيئة من حيث تقليل التلوث ليس الهوائي نتيجة الحد من تطاير الغبار وإنما كذلك تقليل التلوث السمعي من أصوات الحفارات التقليدية. وأضاف إن الطريقة تعتمد على استخدام الحرارة التي ينتجها الليزر.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon