جامعة محمد بن راشد للطب تسلّط الضوء على مستقبل التمريض في دبي

نظمت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ورشة عمل حوارية لمناقشة مستقبل التمريض في دبي، بمشاركة نخبة من المختصين في هذا المجال محلياً وعالمياً، تماشياً مع «مئوية الإمارات 2071» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى إعداد جيل يحمل راية المستقبل ويتمتع بأعلى المستويات العلمية والاحترافية، والقيم الأخلاقية والإيجابية، مما يضمن حياة أفضل للأجيال المقبلة، ورفع مكانة الدولة لتكون الأفضل في العالم بحلول الذكرى المئوية لتأسيسها.

وشارك في الورشة الحوارية عدد من المتخصصين من مختلف القطاعات وضمت ممثلي هيئات محلية صحية، وإدارية وأكاديمية وأخرى عالمية من جامعة كوينز بلفاست البريطانية، الشريك الأكاديمي الدولي للجامعة.

وتمت مناقشة 4 مواضيع رئيسية؛ سلّط أولها الضوء على واقع التمريض كمهنة في الإمارات، وناقش سبل تعزيز جاذبيته كخيار مهني يستقطب أعداداً متزايدة من المهتمين، وذلك مع التركيز على المواطنين.

وقال د. محمد علم الدين مدير إدارة الإستراتيجية والتميز المؤسسي وأستاذ باحث في مجال القوة العاملة التمريضية في الجامعة: «يتلخص الهدف الرئيس من الورشة في تعزيز فهمنا لواقع التمريض على مستوى الدولة عموماً، وعلى مستوى دبي بشكل خاص».

وقال الدكتور موتايرو إزيموخاي، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية: «في الوقت الراهن تقتصر مجالاتنا التدريسية على التخصصات الطبية، ولكنّنا نعتزم تخريج ممرضين وممرضات أيضاً في المستقبل».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon