حاكم الشارقة: نظام تعليم «فيكتوريا» كان حلماً وتحقق

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس احتفال مدرسة فيكتوريا الدولية بالشارقة بمناسبة مرور 10 أعوام على إنشائها.

وقدم صاحب السمو حاكم الشارقة التهنئة لإدارة المدرسة وأولياء الأمور والطلبة بمناسبة الاحتفال، مشيراً إلى أن نظام تعليم فيكتوريا كان حلماً وتحقق الآن.

وتطرق سموه، خلال كلمته إلى فكرة إنشاء المدرسة قائلاً:«عندما كنت في أستراليا، قررت أن أنشئ مدرسة على نفس نظام تعليم فيكتوريا المتميز، وبدأت أبحث عن سرّ جودة وتفوق هذه المدرسة، كنت أتمشى بين الفصول لفترة طويلة، وألاحظ، لأرى ماذا تُدرّس هذه المدرسة، ووجدت أنها تقدم المعرفة مع السعادة، ورأيت كل الطلبة مبتسمين، وجلست معهم، ووجدت أن هذه أفضل طريقة للتدريس. وعندما عدت من أستراليا، عملت على توقيع اتفاقية معهم، وبدأنا نبني المدرسة، والآن وبعد 10 سنوات نقول مبروك للجميع على هذا النجاح، وأعتقد أنه جهدٌ كبير».

وحيّا صاحب السمو حاكم الشارقة جهود جان برامبي رئيس وزراء حكومة ولاية فيكتوريا الأسترالية السابق وضيف شرف الاحتفال، والذي كان حاضراً في افتتاح المدرسة في عام 2007، وإدارة المدرسة والطلبة وأولياء أمورهم الذين يعملون من منازلهم مع الطلبة جنباً إلى جنب مع إدارة المدرسة.

وقال سموه: «على مستوى القبول في الجامعات نعرف أن الطلبة من مدرسة فيكتوريا يتم قبولهم فيها مباشرةً، ونقول لهم أبواب جامعاتنا مفتوحة لكم، ومن موقعي في الجامعات أنا أعرف إنتاجي في التعليم لأنني أسلم الطلبة شهاداتهم في نهاية تعليمهم الجامعي، وسعيدٌ جداً بما وصلت إليه المدرسة ونعد بأن تكون المدرسة في تطور أكبر لأننا نعرف أن هناك طلباً كبيراً على نظامها الذي يعتبر من أفضل أنظمة التعليم في العالم».

تعاون

وكانت وقائع الاحتفال قد بدأت باستقبال صاحب السمو حاكم الشارقة ومن ثمّ وقّع سموه اتفاقية مع جيمس ميرلينو نائب رئيس وزراء حكومة ولاية فيكتوريا الأسترالية ووزير التربية والتعليم، تختص بمزيد من التعاون بين إمارة الشارقة وولاية فيكتوريا في مجالات التعليم وتطوير العمل في المدرسة.

وتهدف الاتفاقية إلى استمرار الجودة التي تتميز بها المدرسة في مجال التعليم على المستوى العالمي، حيث يمتد البرنامج التعليمي للطلبة فيها إلى الصف العاشر، بينما يتبع الصفين 11 و12 لبرنامج البكالوريا الدولية، وتعمل المدرسة على تطبيق أحدث الأنظمة لبرنامج التعليم في ولاية فيكتوريا، حيث تعتبر الاتفاقية التي تم توقيعها ضماناً لاستمرار العلاقة المتميزة والتعاون المشترك بين إمارة الشارقة وولاية فيكتوريا الأسترالية.

وبعدها انتقل صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور إلى الساحة الخارجية للمدرسة، حيث شهدوا احتفال الطلبة بمرور 10 سنوات على إنشاء المدرسة والذين قدموا عروضاً متنوعة عبروا فيها عن فرحتهم بالمناسبة.

وشاهد الحضور فيلماً قصيراً تناول تطور المراحل التي مرت بها المدرسة وما تقدمه من ميزات لطلبتها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon