مدارس الدولة تدشن امتحانات الفصل الأول.. وبعضها هيأ الأجواء بأفكار خارجة عن المألوف

«الفيزياء» بداية لا تخلو من الصعوبة.. وملامح الرضا تسود

أدى أمس، طلبة الصف الثاني عشر في المسارين، العام والمتقدم، أول امتحانات الفصل الدراسي الأول بمادة الفيزياء التي انقسمت الآراء حولها بين السهل والصعب، وأفاد عدد من طلاب وطالبات الصف الثاني عشر «متقدم» من مختلف مدارس دبي، بطول أسئلة امتحان الفيزياء للمسار المتقدم وصعوبة بعضها، حيث جاءت الأسئلة في 8 ورقات، معتبرين أن توزيع الدرجات زادت من قلقهم، وأكد طلبة المسار العام سهولة امتحان الفيزياء والتي جاءت كما توقعوها.


وفي الشارقة وعجمان تباينت ردود الطلبة حول الامتحان، وقال طلاب في مدينة العين إن بداية الجولة الامتحانية لمادة الفيزياء بالأمس، خالفت كل التوقعات وجاءت في متناول الجميع، وتباينت آراء طلبة المتقدم حول الورقة الامتحانية في مادة الفيزياء في أم القيوين، فتوقف البعض عند عدد من الأسئلة.


واستقبلت مدرسة دبي الثانوية النموذجية طلابها بالكرك والتمر صباح انطلاقة امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي، وهيأت لهم أجواء للمراجعة صباح أمس الأول من الامتحانات، مما بث الطمأنينة في نفوسهم وساعدهم على استرجاع ما درسوه، واعتبر الطلبة أن هذه بادرة تساهم في تعزيز العلاقة فيما بينهم وتزيد من حب الطلبة للمدرسة وتجعل لديهم شغف للعودة للأدراج التعليمية مرة أخرى سريعاً مع الفصل الدراسي الثاني، وكان قد تقدم لامتحانات الثاني عشر أمس 27,950 طالباً منهم 19,405 تعليم حكومي و8,545 تعليم خاص.


واعتبر طلبة المسار المتقدم أن امتحان الفيزياء شمل عدداً من الأسئلة في غاية الصعوبة معتبرين أن الامتحان جاء ليحاكي الطالب المتميز فقط، و كان يحتاج وقتاً إضافياً.
وأكد توجيه مادة الفيزياء في وزارة التربية والتعليم، أن مجمل الأسئلة التي جاءت في الامتحان معتاد عليها الطلبة كما أن بناء الورقة جاء وفق جدول مواصفات يراعي جميع المستويات المعرفية، كما أنها راعت الفروق الفردية لمختلف المستويات.


تباين
أدى طلبة الصف الثاني عشر بشقيه العام والمتقدم أول امتحانات الفصل الدراسي الأول بمادة الفيزياء التي انقسمت حولها الآراء بين السهل والصعب، حيث أكد عدد كبير من طلبة المدارس في إمارتي الشارقة وعجمان على سهولة الأسئلة فيما وقف الطرف الآخر واصفاً إياها بالدقيقة، لافتين إلى أن الورقة التي تضمنت 26 سؤالاً موزعة على خمس صفحات جاءت مربكة.
وقال عدد من طلاب مدرسة الشارقة الثانوية إن الامتحان كان متوسطاً، لافتين إلى أن الأسئلة تضمنت أنماطاً متعددة ومتدرجة منها السهل والصعب وراعت اختلاف المستويات بين الطلبة، فيما عبر بعض الطلبة عن وجود أسئلة تضمنت جزئيات صعبة.


وأجمع بعض الطلبة الذين التقيناهم أمام لجنة امتحانات مدرسة تريم الثانوية في الشارقة على أن الأسئلة جاءت مناسبة لطلبة المسار المتقدم وطلبة المسار العام، مؤكدين أن الأسئلة لم تكن صعبة وإنما متوسطة واستغرقت كامل المدة الزمنية التي حددتها التربية.


بداية مطمئنة
أعرب عدد من طلاب مدينة العين، أن بداية الجولة الامتحانية لمادة الفيزياء بالأمس، خالفت كل التوقعات وتجاوزت المطبات المتوقعة على غرار السنوات السابقة، حيث جاءت مريحة ومطمئنة سوى بعض الملاحظات البسيطة على بعض فقرات أسئلة الخيارات المتعددة والتي كانت تحتاج إلى تركيز أكبر، وهذا شيء طبيعي بالنسبة لتنوع الخيارات وشمولية الوحدات وقياس مهارات التفكير العليا.


في مركز ثانوية خليفة، رصدت «البيان» الأجواء الامتحانية صباح أمس والتي سادها الهدوء والارتياح والذي بدا واضحاً على وجوه الطلبة من المستويين المتقدم والعام، في ظل توحيد الأسئلة، رغم استهلاك الطلبة لكامل الوقت المخصص، إلا أن البعض استطاع أن ينهي الإجابات والخروج بوقت أكبر، مما أعطى انطباعاً أولياً بسهولة الأسئلة، باستثناء بعض الملاحظات على فقرات وردت في السؤال الثاني الخاص بالخيارات المتعددة، التي تحتاج للتركيز لاختيار الإجابة السليمة.


وأكد الطلبة أن معظم الأسئلة جاءت على شكل تطبيقات علمية عملية في الحياة اليومية، مما سهل عليهم اختيار الإجابات السليمة.


اختلاف الآراء
تباينت آراء طلبة المسار المتقدم حول الورقة الامتحانية في مادة الفيزياء من امتحان الفصل الدراسي الأول الذي أدوه صباح أمس في أم القيوين، فتوقف بعضهم عند بعض الأسئلة في الفيزياء مستفسرين، كما أن بعضها أتى بطريقة لم يألفوها من قبل – خاصة – أن المنهج يعد جديداً، مبينين أن بعض الأسئلة تحتاج إلى إعمال العقل للإجابة عنها بدقة وأن الأسئلة طويلة نوعاً ما، فيما أكد آخرون أن الورقة الامتحانية أتت متوسطة في مستوى الطالب المتوسط ولا غموض فيها، ولكنها حوت عدداً من الأسئلة التي تتعلق بالقوانين وإعمال العقل فيها، فيما بين طلبة العام بأن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط وأن بيئة الامتحان كانت جيدة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon