جامعة دبي ومعهد كونفوشيوس يتعاونان لتذليل عقبات اللغة

قال الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي إن جامعة دبي ومعهد كونفوشيوس، الذي تحتضنه الجامعة في مقرها بمدينة دبي الأكاديمية العالمية، يعملان سوياً لتذليل عقبات تعلم اللغة الصينية، وتوطيد أواصر العلاقات الإماراتية الصينية بما يصب في خدمة الطلبة.

وأضاف أن تعليم اللغة الصينية في الجامعة هو جزء من أهداف الجامعة لتعزيز وتشجيع التبادل الثقافي بين الصين والإمارات، لافتاً إلى أن حرص الجامعة على احتضان مثل هذا المعهد يأتي انطلاقاً من رؤية الدولة الرامية إلى تعزيز العلاقات وتنمية الأعمال، بين البلدين من ناحية وتماشياً مع احتياجات سوق العمل المستقبلية من ناحية أخرى، حيث يقيم المعهد مسابقات في اللغة الصينية يشترك فيها طلبة إماراتيون من المرحلة الإعدادية، مشيراً إلى أن هذا المشهد معبر عن التبادل الثقافي واللغوي الذي نهدف إليه.

وقال إن معهد كونفوشيوس لتدريس اللغة والثقافة الصينية هو جزء من المؤسسات التابعة للجامعة، حيث يقدم المعهد للدارسين برامج معدة بشكل جيد عن اللغة والثقافة الصينية، ليحيط الدارس علماً بكافة جوانب هذه الثقافة العريقة، والضاربة بجذورها في أعماق التاريخ.

ويشار إلى أن معهد كونفوشيوس، يعتبر مؤسسة تعليمية غير ربحية، تقبل الدارسين بها والراغبين في تعلم اللغة والثقافة الصينية كأفراد، مع الأخذ في الاعتبار أن المعهد الجديد سيقدم المحاضرات للطلاب في أوقات تناسبهم، في الفترات المسائية، وفي إجازة نهاية الأسبوع للتسهيل على الأشخاص العاملين.

وتشمل الخدمات التي يقدمها معهد كونفوشيوس، تدريس اللغة الصينية عبر الإنترنت، وتدريب معلمي اللغة الصينية، وتوفير المناهج باللغة الصينية للدارسين، وإلقاء الضوء على تاريخ العلاقات الثقافية والتجارية والسياحية بين جمهورية الصين الشعبية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وأكد أن معهد كونفوشيوس بجامعة دبي مزود بأحدث المعامل اللغوية، والفصول الدراسية، والتي توفر للطلاب الدارسين بيئة تعليمية مميزة، مع العلم أن المنهج الدراسي يقدم للطلاب على خمس مراحل.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon