خبرة

ريم النقبي: تعلّم «اليابانية» أكسبني تجربة غنية

عبرت الطالبة ريم سليمان ناصر النقبي التي تدرس بكالوريوس هندسة إلكترونيات وكهرباء في جامعة «توكاي» في اليابان، عن سعادتها بعمق التجربة التي اكتسبتها من تعرفها على ثقافة اليابان، وقالت: إن الابتعاث في اليابان وتعلم لغة أهلها أكسبني تجربة إنسانية غنية، نتيجة اطلاعي على ثقافة جديدة.

وأشارت إلى أنها قدمت العديد من المحاضرات في مدارس ابتدائية وفي الجامعة وفي الزي الرسمي الياباني «الكيمونو» الذي بدأت ارتديه قبل 3 أشهر، كما بدأت تعلم لغة الإشارة اليابانية حتى وصلت إلى المستوى المتوسط، بهدف مد جسور التواصل بين فئة الصم في الإمارات واليابان.

وأضافت: إن تعلم لغة جديدة ليس بالأمر السهل، فضلاً عن أن اليابانية من أصعب لغات العالم ومختلفة عن اللغة العربية وتحتاج اجتهاداً ومثابرة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon