«دبي لرعاية أصحاب الهمم» يُشرك أولياء الأمور في تعليم أبنائهم

نظم مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، التابع لوزارة تنمية المجتمع، فعالية تطوعية بمناسبة يوم التطوع العربي، حيث تم دعوة أولياء أمور الطلبة للعمل كمساعدين لمدرسي الفصول بهدف تعزيز مفهوم التطوع.

مشاركة

وأوضحت عائشة الدربي، مديرة المركز، أن هذه المبادرة جاءت من ضمن مبادرات متعددة تحث أولياء الأمور للتعرف على ما يقدم من خدمات لأبنائهم الطلبة من أصحاب الهمم، مشيرة إلى أن هذه الفرصة تعتبر مناسبة جيدة للاطلاع على التحديات التي تواجه المدرسين والعاملين في المركز، ومشاركة أولياء الأمور في تقديم أفكارهم ومحاولة تطبيق الإيجابي منها، والذي ينعكس على تطور مستويات الطلبة، خاصة أنهم يدركون جيداً حالات أبنائهم ويتابعون تطورها.

وأضافت أنه تم إشراك أولياء الأمور المتطوعين للعمل كمساعدين للمدرسين في 6 أقسام بالمركز، شملت التوحد، والإعاقات الذهنية، والابتكار، إضافة إلى 3 ورش عمل، لافتة إلى أن الهدف من ذلك هو توسيع مشاركتهم والاطلاع على كافة الإعاقات وتقريب الصلات بين أولياء الأمور للتشارك بتجاربهم فيما بينهم، والتي تؤدي بلا شك لإفراز أفكار إيجابية تعود نفعاً على تطور الحالات للطلبة، وأن هناك دراسة يجري العمل عليها لاستقطاب أولياء الأمور بشكل أكبر والاستفادة منهم، ومن تجاربهم وخبراتهم في كافة أقسام المركز.

مؤشرات

وقالت: إن المركز وضع العديد من المؤشرات التي من شأنها نشر ثقافة التطوع وتعزيز الشراكة المجتمعية وتعزيزها خاصة فيما بين أولياء الأمور الذين يعتبرون أكثر المعنيين بهذا الشأن، لافتة إلى أن ذلك يوفر فرصة لهم لمعايشة معلمي الفصول، والتعرف على الاستراتيجيات المتبعة في تعليم أبنائهم، والطرق والأساليب المتبعة تجاههم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon