مد جسور التعاون بين القيادات الحكومية

كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تطلق «نادي القيادات»

أطلقت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، «نادي القيادات» المبادرة الفريدة من نوعها على مستوى الإمارة، والتي تعمل كحلقة تواصل فعالة بين المدراء التنفيذيين في حكومة دبي، بهدف دعم المعارف وتبادل الخبرات وتطوير شبكة العلاقات الوظيفية بما يساهم في تمكين القيادات الحكومية ودعم الأداء الحكومي.

وجاء الإعلان عن المبادرة خلال حفل أقيم في دبي بمناسبة اختتام برنامج «رحلة المستقبل»، وذلك بحضور الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة.

وحنان منصور أهلي، مدير إدارة ثقافة التنافسية بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بالإضافة إلى مجموعة من القيادات الحكومية المشاركين في برنامج «رحلة المستقبل».

تعاون

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «يجسد إطلاق النادي توجهات القيادة الرشيدة بتوحيد الرؤى والجهود في الاستعداد للمرحلة المقبلة من العمل الحكومي المتميز، وتوسيع آفاق التعاون بين الجهات الحكومية في بناء مجتمع واقتصاد المعرفة، الأمر الذي يتطلب تضافر الجهود الحكومية في تقديم الأفضل للمجتمع، واستشراف المستقبل برؤى مبتكرة من خلال تطبيق المعارف الأكاديمية والعملية وتطويعها للارتقاء بالعمل الحكومي».

وأضاف: «نهدف من خلال إطلاق النادي إلى ترسيخ ثقافة العمل الجماعي وتحقيق التواصل الفعال بما يحقق مشاركة الخبرات والمعارف بين الجهات الحكومية المختلفة، والاستفادة من المخزون المعرفي التشاركي بينها، الأمر الذي يسهل عملية صنع القرار ورسم السياسات بشكل متناسق ودعم عملية تكامل الأدوار المؤسسية الحكومية».

ويهدف النادي إلى مد جسور التعاون والتواصل بين قيادات الصف الأول في حكومة دبي، وبناء شبكة من العلاقات الوظيفية الاستراتيجية، ودعم روح الفريق، وتهيئة مساحات خلاقة لتبادل الآراء والأفكار بين القيادات الحكومية، وتعزيز جهود الدعم العلمي بأحدث المعارف والتطبيقات الحكومية.

إنجازات

وثمن الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة جهود الكلية في إطلاق المبادرات التي تكفل العمل الجماعي والمضي قدماً لتحقيق المزيد من الانجازات الحكومية، وقال: «المستقبل يصنع ولا يورث وإن مبادرة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تعتبر خطوة أساسية في طريق النجاح وتحقيق استدامة شاملة للمستقبل».

تواصل

وقال حميد سلطان المطيوعي المدير التنفيذي لمؤسسة ورشة حكومة دبي: «تمكنت الكلية من خلال إطلاق النادي من إيجاد بيئة تواصل معززة تجمع المشاركين و تتيح تبادل الخبرات في أجواء من التفاعل البناء».

وقال محمد شاعل السعدي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: «يقدم النادي منصة جامعة لقيادات حكومة دبي تسهل تنمية دائرة المعارف الشخصية وتعزز بناء شبكة العلاقات الرسمية في بيئة سلسة مبتكرة تمهد الطريق لتحقيق تعاون بناء على أرض الواقع من خلال تقريب المسافة بين المسؤولين وصناع القرار في الجهات المشاركة».

تواصل

أشادت هند المعلا، رئيسة الابتكار والسعادة والابداع في هيئة تنمية المعرفة بدبي بدور الكلية في تنظيم الأنشطة والمبادرات الفريدة من نوعها، وقالت: «أهم ما يميز نادي القيادات هو التركيز على استمرارية التعاون واستدامة التواصل بين الأعضاء، على نقيض ما توفره الأنشطة المهنية أو المعرفية التي تجمع القادة المرهونة بجدول زمني معين، فالنادي يتيح لأعضائه إمكانية المتابعة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon