«الإسعاف الوطني» يكثّف تواجده بالطرق مع بدء العام الدراسي

كثّف الإسعاف الوطني من تواجده في المناطق المدرسية والطرق الحيوية المؤدية للمدارس في ساعات الذروة الصباحية بالمناطق الشمالية، وذلك مع بدء العام الدراسي الجديد في الدولة وعودة آلاف الطلبة لمقاعد الدراسة مع بداية الأسبوع الجاري.

كما طالب أولياء الأمور وسائقي المركبات بالتخطيط المبكر لمنح أنفسهم الوقت الكافي للوصول لوجهاتهم الصباحية، وتوخي المزيد من الحذر في مناطق تواجد المدارس وعند القيادة بالقرب من الحافلات المدرسية خاصة حال توقفها لركوب أو نزول الطلبة في فترة بداية ونهاية اليوم الدراسي.

وقال أحمد صالح الهاجري، نائب المدير التنفيذي للإسعاف الوطني، إن السائقين مطالبون دوماً بالقيادة بحذر وأمان، ولكن يجب عليهم كذلك توخي المزيد من الحذر عند المرور بالمناطق المدرسية أو الحافلات التي تقل أبناءنا الطلبة المتوجهين أو العائدين من مدارسهم، خاصة خلال ساعات الذروة الصباحية، مع ضرورة الالتزام التام بالسرعات المحددة في محيط المدارس، مؤكداً تنسيق الإسعاف الوطني بشكل مستمر مع شركائه الاستراتيجيين في إدارات المرور والدوريات والجهات المعنية لضمان أعلى درجات السلامة للجميع.

وأضاف أن بداية العام الدراسي تشهد دوماً تزايد الازدحامات المرورية في العديد من المناطق، مناشداً السائقين بحسن تخطيط وتنظيم أوقاتهم والخروج المبكر لتفادي التأخير والعجلة في القيادة، مع ضرورة التحلي بالصبر والالتزام بقواعد المرور.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon