90 % رضا جهات التوظيف عن خريجي «جامعة زايد»

أكد الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد أن الجامعة وضعت خططاً لتحقيق إنجازات جديدة في العام الدراسي الجديد، تُواصل ما تحقق في العام الماضي، وأوضح أن مؤشر رضا جهات العمل عن خريجي جامعة زايد يتجاوز نسبة 90%، وهو ما انعكس في رغبة هذه الجهات في التواصل، وتوقيع مذكرات التفاهم مع الجامعة ومبادراتهم لتوظيف الخريجين، بالتعاون مع إدارة الشؤون المهنية والخريجين ضمن الحرم الجامعي.

ولفت إلى أن الجامعة أنجزت وما زالت تنجز رسالتها التعليمية على أرقى المستويات والمقاييس المطلوبة، ويتجلّى ذلك من خلال استحقاقها للاعتمادات المؤسسية وأيضاً الاعتمادات العالمية الخاصة بمختلف برامجها الأكاديمية.

وأضاف: إننا نسترشد في رؤيتنا برؤية قائد ومؤسس نهضتنا الوطنية الحديثة، الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي تفخر الجامعة بالتشرف باسمه، ونتطلع بثقة إلى إنجازات مستدامة تعزز سمعتها الأكاديمية وتبني على هيكليتها ومرافقها التعليمية المتميزة. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها د. المهيدب في الملتقى السنوي العشرين لجامعة زايد، الذي عُقِد في مقرها بأبوظبي بحضور العاملين فيها والبالغ عددهم 950 أكاديمياً وإدارياً.

وقال المهيدب في مستهل كلمته: «نجتمع اليوم كما في بداية كل عام دراسي، لكي نتدارس معاً الخطط والمبادرات، ونستشرف مبادرات تعليمية نوعية وكبيرة، تليق بإنجازات الوالد المؤسس، نسير بها قُدماً نحو رفعة جامعة زايد وتقدّمها».

وأشار مدير جامعة زايد إلى أن اللبِنَة الأولى في رؤية الجامعة هي إعداد طلبتها وصقل مهاراتهم الأكاديمية، ليكونوا متخصصين محترفين، كل في حقله واختصاصه، وذلك من خلال توفير التعليم المقرون بالتدريب العملي داخل صفوفهم الدراسية وخارجها، وأن يطبقوا معارفهم التي استقوها في قاعات الدرس، في أقرب ما يكون للمحيط المهني والعملي.

وأكد أن كافة الوحدات الأكاديمية وبرامجها لن تتوانى عن التفاعل والتحاور المباشر والصريح مع المتخصصين وجهات العمل.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon