استجابة لما نشرته «البيان»:

رجل أعمال من دبي يبدي استعداده لعلاج الطالبة مروة

أكد علي حسن العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة في أم القيوين التابعة لجمعية دار البر ومدير عام لجنة أصدقاء المرضى بأم القيوين أنه بناء على ما نشرته (البيان) في عددها الصادر أمس، والذي تناول موضوع الطالبة مروة سبيت (عمانية ) 17 عاماً، والتي ترقد في العناية المركزة وتعاني من هبوط في عضلة القلب وتحتاج حسب التقارير الطبية إلى إجراء عملية لاستبدال القلب بآخر في مركز متخصص داخل أو خارج الدولة، أكد أن رجل أعمال من دبي أبدى استعداده ومساهمته في علاج الطالبة مروة حتى تعود إلى حالتها، وتعود لتواصل دراستها في مدرسة المعلا للتعليم الثانوي بأم القيوين، مبيناً أن اللجنة تواصلت مع العديد من الجهات الخيرية من أجل إيجاد العلاج اللازم لها في أسرع وقت ممكن.

وأضاف أن لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين التابعة لجمعية دار البر تلقت العديد من المكالمات الهاتفية من رجال أعمال في أبوظبي ودبي مبدين استعدادهم لعلاجها، إضافة إلى تبرع فاعلة خير من أم القيوين بتذاكر السفر للمريضة ومن يرافقها في حال تطلب علاجها خارج الدولة، لافتاً إلى أن اللجنة تتابع عن قرب الطالبة مروة، وأنها تواصلت مع أسرتها لدراسة الحالة بأسرع ما يمكن من اجل استكمال أوراقها.

من جانبه، أكد الدكتور محمد تيسير المصري استشاري الأمراض الباطنية ونائب المدير للشؤون الفنية في مستشفى أم القيوين أن الطالبة مروة تم نقلها إلى مستشفى المفرق في أبوظبي في حالة صحية سيئة، وترقد الآن في قسم العناية المركزة وتعاني من هبوط في عضلة القلب، ما أدى إلى إصابتها بضيق في التنفس، متمنياً لها الشفاء العاجل.

ووجدت قصة الطالبة مروة التي تعاني من اعتلال في عضلة القلب أدخلها العناية المركزة تفاعلاً من القراء عبر الوسائط المتعددة والاتصالات الهاتفية مبدين مساعدتهم في علاجها، ومتمنين لها عاجل الشفاء حتى تعود الى عافيتها ومن ثم إكمال دراستها وتحقيق أحلامها التي طالما انتظرتها.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون

اقرأ أيضا

  • مساعدات للنازحين السوريين والمتضررين اللبنانيين

    بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، انطلقت أمس..

  • زيارة محمد بن زايد عززت علاقات استراتيجية مع الهند

    نشر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في حسابه عبر «تويتر» صورتين إحداهما حديثة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة..

  • طحنون بن محمد يحضر أفراح الأحبابي والكتبي

    حضر سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية مساء أول من أمس حفل الاستقبال الذي أقامه سعيد حمد بن مصلح الأحبابي بمناسبة زفاف نجله محمد إلى كريمة جمعة سعيد بن فهد الكتبي في صالة أفراح الهيلي بمدينة العين.

  • شهوة المال تهوي بآسيوية حسناء إلى مستنقع الرذيلة

    أحلام كثيرة راودت الفتاة الآسيوية وهي قادمة على متن الطائرة إلى الإمارات أرض الأحلام والرفاهية وتحقيق الطموحات، هي شابة تملك قدراً من الجمال، وتريد تعويض سنوات الحرمان التي عايشتها منذ نعومة أظفارها..

  • عبدالله بن زايد يبحث مع رئيس كوستاريكا تطوير العلاقات

    استقبل الرئيس لويس غييرمو سوليس ريفيرا رئيس جمهورية كوستاريكا أمس، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك لبحث علاقات الصداقة وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين.

  • سيف بن زايد يشهد توقيع اتفاقية بين «خليفة لتمكين الطلاب» و «أبوظبي للتعليم»

    شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أخيراً، توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، ومجلس أبوظبي للتعليم، بشأن تفعيل الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية.

  • حمدان بن زايد يعزي بوفاة ثاني عبيد الرميثي

    قدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، أمس، واجب العزاء إلى عبيد ثاني عبيد الرميثي وإخوانه في وفاة المغفور له والدهم، وذلك بمنزل الأسرة في أبوظبي.

  • بدء المرحلة الثانية لضم الدوائر إلى مركز عجمان للاتصال

    بناء على توجيهات سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، بدأت المرحلة الثانية لضم كل الجهات الحكومية في إمارة عجمان تحت سقف مركز عجمان للاتصال..

  • الحكم في قضيتي «داعش» و«الحوثيين» اليوم

    تصدر محكمة أمن الدولة اليوم الحكم في قضيتين، الأولى المعروفة باسم «خلية داعش» ومتهم فيها 11 شخصاً التحقوا بتنظيم داعش الإرهابي والثانية «خلية الحوثيين في اليمن» ومتهم فيها 6 أشخاص بمد التنظيم الإرهابي «حركة الحوثيين باليمن» بمواد كيميائية وأدوات ووسائل اتصال.

  • بحث التعاون والشراكة بين الإمارات والبنك الدولي

    التقت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، مؤخرا، مع الدكتور جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي والوفد المرافق الذي يضم مجموعة من المديرين الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط.

  • نهيان بن مبارك يحضر أفراح الشامسي والنعيمي

    حضر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة الحفل الذي أقامه سالم عبيد الشامسي بمناسبة زفاف نجله عبد الله إلى كريمة محمد نصيب النعيمي وذلك في قاعه الاحتفالات بأرض المعارض في العين.

  • خالد القاسمي يحضر أفراح الطنيجي والشحي برأس الخيمة

    حضر الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي مساء أول من أمس حفل العشاء الذي أقامه سالم بن هاشل الطنيجي بمناسبة زفاف نجله «سلطان» إلى كريمة علي خميس قيدوه الشحي.

اختيارات المحرر

  • لاجئون يعيدون بناء معالم سوريا المدمرة

    مع احتدام الصراع في سوريا، تم تدمير المنازل والمدارس والمعالم الثقافية والآثار التاريخية، ففي أغسطس من العام الماضي، شاهد العالم كله كيف دمر الإرهابيون المعالم البارزة لمدينة تدمر الأثرية،

  • من هو المهندس «كالاترافا» الذي اختيرت تصاميمه لبرج «التحفة»؟

    اختار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" تصميم برج دبي الجديد المعدّ من طرف المستشار والمصمم العالمي الاسباني - السويسري المهندس سانتييغو كالاترافا.

  • نهاية مأساوية لقصة الرجل الشجرة

    توفي الرجل الأندونيسي الملقب بالشجرة بسبب ما أصاب جسمه من التآليل التي غطت جسمه دون أن يستطيع تحقيق حلمه في العلاج وممارسة مهنته في النجارة من جديد.

  • «الرجل الشجرة» يخضع لعملية جراحية بعد 10 سنوات معاناة

    يبدو أن معاناة أبو باجاندار، الذي ينحدر من منطقة جنوبي مدينة خاليا في بنغلادش، والملقب باسم "الرجل الشجرة" في طريقها إلى الحل بعد مرور 10 سنوات من المعاناة، حيث أعلن مستشفى كلية طب دكا،

  • «السوق الموسمي».. تراث يغازل المعاصرة

    مع كل 10 خطوات نخطوها نحو الحداثة في ظل التطور الذي نعيشه على كافة المستويات في حياتنا اليومية، نخطو مثلهن نحو الماضي وعراقة التراث الذي لا يزال يشغل حيزاً خاصاً في قلب كل منا لنخلد له كلما أصبنا بصخب التكنولوجيا.