«الداخلية» تبحث توحيد رسوم شهادات الحالة الجنائية

«الداخلية» تبحث توحيد رسوم شهادات الحالة الجنائية

أحالت اللجنة التنسيقية للمختبرات الجنائية في وزارة الداخلية مقترح توحيد رسوم إصدار شهادات بحث الحالة الجنائية إلى رؤساء أقسام البصمة في المختبرات الجنائية بالدولة لإعداد دراسة شاملة لآلية توحيد الرسوم، كما قررت اللجنة ـ بعد دراسة احتياجات تفعيل المختبر الجنائي بشرطة الفجيرة ـ بدء العمل في قسم السموم والمخدرات بعد شهر رمضان ودعمه فنيا.

وناقش الاجتماع الذي عقد مؤخراً في قاعة الاجتماعات بإدارة الأدلة الجنائية في شرطة ابوظبي برئاسة العقيد عبد الرحمن الحمادي مدير إدارة الأدلة الجنائية في شرطة ابوظبي دعم التعاون وتبادل الخبرات بين المختبرات الجنائية بالدولة.

بحث

وتم بحث تقديم الخبرة الفنية إلى بعض المختبرات الجنائية في الإمارات الشمالية لتتمكن من تفعيل آلية عمل بعض الأقسام بها فضلا عن بحث المقترحات والتصورات المقدمة من الأعضاء بشأن عمليات التطوير والتعاون بين المختبرات الجنائية وذلك بحضور أعضاء اللجنة من مدراء ورؤساء المختبرات الجنائية بالدولة.

كما تم مناقشة تصور عملي لتأهيل كوادر وطنية من الحاصلين على مؤهلات عليا للعمل في المختبرات الجنائية في الإمارات الشمالية على ان يتم وفقا للمقترح تأهيل عدد من المواطنين كل سنة في تخصصات بعينها مثل الحرائق والأسلحة والآلات وفحص المستندات وإكسابهم الخبرة الفنية اللازمة في مجال الفحص والتحليل وكتابة التقرير الفني وذلك من خلال مصاحبتهم للخبير وإجراء الاختبارات التجريبية وإلحاقهم بدورات تخصصية متقدمة.

واستعرض أعضاء اللجنة منظومة العمل الجنائي منذ تلقي البلاغ وحتى الانتهاء من العمل في مسرح الجريمة حيث أكد الأعضاء أهمية دور فرق مسرح الجريمة كونها أول من يصل إلى موقع الجريمة أو الحادث وأول من يتعامل مع أدلته وهم بذلك جزء مهم من عمل المختبرات الجنائية مما يحتم دعم الإمكانات الفنية والعلمية لهذه الفرق وتوثيق العلاقة المهنية بين خبراء وفنيي المختبر وفرق مسرح الجريمة.

كما اقترح المجتمعون أن يتولى الخبراء الجنائيون العاملون في مختبرات عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة تغطية القضايا والحوادث التي تقع في نطاق اختصاصهم في الإمارة بجانب تغطية الحوادث والقضايا في الإمارات القريبة منهم جغرافيا.

حضر الاجتماع العقيد الدكتور عبد القادر محمد العامري من مختبر الشارقة والمقدم أحمد مطر المهيري من مختبر دبي والمقدم على حميد المسيبي من مختبر عجمان والنقيب عبد الله راشد من مختبر أم القيوين والنقيب عبد الرحمن خليفة من مختبر الفجيرة.

تقليد

من جهة أخرى قلد العميد سعيد سالم الحنكي رئيس مجلس القضاء الشرطي في وزارة الداخلية الرائد أحمد سعيد يعروف رتبته الجديدة بمناسبة ترقيته، باعتباره من المشمولين بالقرار الوزاري الذي أصدره مؤخراً الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وهنأ الحنكي الرائد أحمد يعروف بهذه المناسبة، مؤكداً أن الترفيع يمثل دافعاً لمواصلة العطاء وبذل المزيد من الجهد في العمل للحفاظ على امن وسلامة المجتمع وعلى الإنجازات والمكتسبات التي تحققت في مسيرة العمل الشرطي.

تكريم

ومن جهة أخرى احتفلت إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في وزارة الداخلية مؤخراً بتكريم عدد من موظفيها من عسكريين ومدنيين، نظير تميزهم، وتكريماً وتقديراً لجهودهم المبذولة في أداء الأعمال المنوطة بهم.

وأكد العميد نجم عبد الله الحوسني مدير الإدارة في كلمة بالمناسبة الحرص على تشجيع عناصر الشرطة المتميزين ومنتسبيها الأكفاء وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهد والارتقاء بأداء العمل. واشتمل الحفل على تكريم 3 مجموعات، حيث تم تكريم منتسبي المجموعة الأولى لتميزهم في أداء المهام الموكلة إليهم وإخلاصهم ومثابرتهم في العمل.

كما كرم العميد الحوسني أفراد المجموعة الثانية لمساهمتهم في حصول وزارة الداخلية على جائزة الإمارات الاجتماعية من الفئة الأولى، أما المجموعة الثالثة فقد تم تكريم أفرادها بمناسبة نهاية خدماتهم، حيث أثنى العميد نجم على جهودهم المبذولة والمخلصة التي رافقت سنوات عملهم في تعزيز مسيرتنا الشرطية والامنية.

أبوظبي ـ البيان

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر