مجموعة حرس السواحل تؤكد دعمها المتواصل للصيادين

مجموعة حرس السواحل تؤكد دعمها المتواصل للصيادين

بدأت «مجموعة حرس السواحل» في القيادة العامة للقوات المسلحة مساء أول أمس في قرية مربح في إمارة الفجيرة اللقاء السنوي الأول مع الصيادين في إطار الحرص على سلامة الصيادين ورفع مستوى مهنة صيد السمك بما يتلاءم مع المصلحة العامة للدولة وذلك بحضور عبيد محمد المطروشي مدير عام وزارة البيئة والمياه وعدد من ضباط القوات المسلحة وممثلي المؤسسات والهيئات الحكومية وجمعيات الصيادين وجمع غفير من صيادي الساحل الشرقي في الدولة.

وبدأ اللقاء بكلمة ألقاها قائد مجموعة حرس السواحل رحب فيها بالحضور، موضحا أن هذا اللقاء ما هو إلا تعبير عن سعي القيادة العامة للقوات المسلحة ومجموعة حرس السواحل لتحقيق المصلحة العامة لوطننا العزيز وفي ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله - وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات .

والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتقديرا لما تم بذله من جهود مخلصة من قبل كافة الصيادين من خلال تعاونهم الجاد والبناء مع مجموعة حرس السواحل في كافة المجالات والمتطلبات التي تخدم هذا الوطن العزيز وما في ذلك من حرص على المحافظة على أمن وسلامة وبيئة الدولة في كافة المجالات.

وأوضح قائد مجموعة حرس السواحل في كلمته أن من واجبنا المحافظة على بيئة بلدنا البحرية وأن ذلك لا يتحقق على الوجه الأكمل إلا من خلال التعاون مع الصيادين ودعم جهودهم المخلصة والالتزام بالقوانين والأنظمة واللوائح، مشيدا في الوقت ذاته بالتعاون الذي يبديه الصيادون وحرصهم على عدم خرق القوانين وعلى عدم التهاون في الإبلاغ عن الممارسات الخاطئة التي تتم في البحر.

وأشار قائد مجموعة حرس السواحل الى أن الهدف الأساسي لهذا اللقاء والذي سيشمل كافة أنحاء الدولة هو المحافظة على البيئة البحرية للدولة من خلال نشر الوعي لدى الصيادين وتعريفهم بقوانين الصيد وكذلك التعريف بأهمية استخدام معدات السلامة أثناء ارتياد البحر وتحقيق السرعة في الإبلاغ عن أي طارئ أو حادث يواجه الصياد أو المركب مجددا الدعوة لكافة الصيادين لمضاعفة الجهود من خلال التعاون البناء مع مجموعة حرس السواحل.

وفي ختام كلمته دعا قائد مجموعة حرس السواحل كافة الصيادين إلى طرح تساؤلاتهم والتقدم بطلباتهم التي تساهم في تسهيل عملهم. مشيرا إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تقديم كافة أنواع الدعم لصيادي الدولة وتذليل العقبات التي تعترض قيامهم بعملهم على الوجه الأكمل.

إتمام مرحلة مهمة في مرفأ البطين

أعلنت «شركة التطوير والاستثمار السياحي» أمس إتمام مرحلة مهمة ضمن عمليات إعادة تطوير مرفأ البطين مع بدء ملء المارينا الجديدة في مرسى الصيادين بالمياه.وأوضحت الشركة أنه سيتم الانتهاء من أعمال هذه المرحلة بحلول الربع الأول من العام 2010 ليتسع مرسى الصيادين الجديد لنحو 320 زورقا لصيد الأسماك.

(وام)

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

عيون الكاميرا مباشر

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • برج خليفة.. دبي في بُعد خاص

    حين تكون الزيارة لبرج خليفة، فهي ليست مجرد زيارة لمبنى أو برج بالمفهوم الذي نعرفه، بل هي زيارة لأول مدينة عمودية

  • حميد بن قدور.. رائد التراث الإلكتروني

    حميد محمد بن قدور اليماحي؛ ابن «الفغوة» في منطقة الطويين التابعة لإمارة الفجيرة، من أوائل المواطنين الذين وظفوا هوايتهم

  • زهور باحات قرطبة.. مهرجان للحفاظ على تراث الأندلس

    خلال موسم كل ربيع، في بداية مايو، تنطلق في مدينة قرطبة، جنوب اسبانيا، احتفالات خاصة لاستقبال موسم الزهور، إذ تتزين المدينة بمئات الأزهار من مختلف الألوان. تبدأ الاحتفالات

  • «ك 2» في باكستان ثاني أعلى قمة في العالم

    يقع جبل "ك2 أو K2" على الحدود بين باكستان والصين، وهو ثاني أعلى جبل في العالم بعد جبل إيفرست (8 آلاف و800 متر) وأعلى قمة جبلية في باكستان، يبلغ طوله 8 آلاف و612 متراً.

  • بتر أعضاء الجمال في الصين.. أبشع طريقة للتسول

    لجأ متسولين في الصين إلى حيلة جديدة بشعة لكسب تعاطف المارة وهي تشويه الجمال واستخدامها للتسول عمدا للحصول على التبرعات. هذه الحيلة الخبيثة انتشرت مؤخراً بطريقة متزايدة بعدما أثبتت نجاحها في كسب تعاطف الأشخاص الذين لا يترددون في التبرع بسخاء لمساعدة هذه الحيوانات الفقيرة.