عن البيان

البيان ...... سيرة ذاتية

 

جريدة البيان صحيفة يومية شاملة تأسست عام 1980 بموجب مرسوم أصـدره المغـفـور له الشيخ راشـد بن سعيد آل مكتوم ، حيث حلت " البيان " مكان جريدة " أخبار دبي "  الأسبوعية .

صدر العدد الأول من " البيان " في العاشر من مايو العام 1980 فأصبحت الصحيفة الخامسة الصادرة في الدولة وأول صحيفة عربية تخصص صفحتين ثم ثلاثاً فأربعا للمال والأعمال، وهي الصحيفة العربية الوحيدة التي منحت  الشأن الاقتصادي الأولوية حيث قدمته في التبويب على الشأن المحلي.

صدر العدد الأول من "البيان" في 20 صفحة، ثم ما لبثت أن أطلقت سلسلة ملاحق أسبوعية متخصصة في مجالات متباينة مستهدفة خدمة القارئ وجذبه ليصبح عدد البيان يلامس المائة صفحة يومياً.

و إيماناً بأهمية الذاكرة العصرية للمعلومات واستشرافاً مبكراً لدور شبكة المعلومات المبنية على معطيات التكنولوجيا، فقد بادرت «البيان» إلى إنشاء «مركز أبحاث الشرق الأوسط» الذي تشكل مع بدايات نشأة المؤسسة من شعبة للدراسات والبحوث وشعبة للأرشيف.

 في بداية العام 1983 تأسس «البنك العربي للمعلومات» داخل المركز بقصد بناء قاعدة عصرية واسعة للمعلومات فنشط على تجميع وتصنيف بيانات حول 17 محوراً رئيسياً و220 عنواناً فرعياً في ميادين السياسة والاقتصاد والأعمال والثقافة والدين على الصعيد المحلي بالإضافة إلى الخليجي والعربي ثم الدولي وتم ربط البنك بمكتبة الكونغرس عبر خط هاتفي ساخن ليس لإثراء العمل الصحافي داخل المؤسسة فقط وإنما بغية إعانة الباحثين والمتخصصين من خارجها.

وتطور العمل ليصبح «مركز المعلومات للدراسات والبحوث» منتصف العام 2002 ووضع ضمن أولوياته إلى جانب المعلومات تجميع الوثائق والدوريات المحلية والعربية وتوثيق الأحداث اليومية بدءاً من المحلي وانتهاءً بالعالمي في سبيل إقامة قاعدة أساسية للبيانات وشبكة للتبادل مع الجهات المشابهة على صعيد العالم.

واستخدم المركز التقنيات الحديثة في عملية التخزين والاسترجاع  وتمكن المركز في العام 1998 من أرشفة جميع ذاكرة «البيان» الفوتوغرافية على الكمبيوتر وأصدر موسوعة «مواقع وشخصيات من الإمارات» في أجزاء عدة.

وشهدت الصحيفة تطوراً نوعياً على أكثر من جهة، فزاد عدد الصفحات وجرت عملية تحديث للمطابع وبدأت «البيان» تصدر ملوَّنة وتصاعدت وتيرة صدور الملاحق تباعاً وتعدّدت أعمدة الرأي اليومية على نحو مكثف، وتركّز قدر من الجهد الملحوظ على عملية التوطين، ودخل العنصر المواطن إلى أقسام التحرير بشكل كبير، كما تسلم الشباب المواطن إدارة القسام الفنية والعمل فيها، فأصبحت تجد وجوهاً مواطنة حيثما التفت في زوايا الصحيفة .

وفي العام 1997 صدرت «البيان» في حلَّة جديدة تركَّز الاهتمام فيها على تجويد المضمون والشكل، وبرقت في هذه المرحلة أسماء عدد من كُتَّاب العمود المواطنين أبرزهم عبدالحميد أحمد وعائشة سلطان ومرعي الحليان وفضيله المعيني بإيقاع يومي، بالإضافة إلى كُتَّاب زوايا أسبوعية مثل سامي الريامي، فاطمه محمد الهديدي ومريم جمعه فرج.

وفي الحادي والعشرين من فبراير عام 2005 صدرت «البيان» في حلة جديدة استمرت حتى الثالث عشر من  مايو 2008، وفي الرابع عشر من مايو من العام نفسه صدرت الـ"البيان" بعدما أحدثت تحولاً نوعياً في الشكل والمضمون حيث جاء التغيير لمواكبة المستجدات في عالم الصحافة العالمية.

 فقد عكفت إدارة الصحيفة خلال سنة كاملة على إجراء دراسات ومسوحات شاملة للصحف في العالم للوصول إلى إصدار جديد منافس على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية متفاعلاً مع متطلبات القارىء العصري.

وركزت إدارة الصحيفة بقيادة السيد ظاعن شاهين رئيس التحرير التنفيذي على تلبية كافة متطلبات شرائح المجتمع وفئاته العمرية .

 

موقع البيان الالكتروني:

بادرت «البيان» إلى دخول النشر الإلكتروني، ففتحت بوابة على شبكة الانترنت www.albayan.ae في العام 1998 فحققت بذلك سبقاً على الصعيد المحلي والخليجي والعربي إذ أن موقعها يتيح التصفح عن طريقتي الصورة والنص، وشهد إقبالاً واسعاً ليس في الوطن العربي وإنما من قبل العرب المهاجرين في أميركا وأوروبا وشرق آسيا.

وكانت البيان تتميز عن غيرها من المواقع بخاصية التحكم في النص  حيث كانت تتيح التصفح  عن طريق الصورة والنص ، مما يساعد الباحث في نسخ أو تصوير الخبر الهام لديه، في حين كانت المواقع الأخرى تنشر الأخبار على شكل صورة لايستطيع المتصفح نسخها او التعامل معها بمرونة.

واستفادة من معطيات التكنولوجيا أطلقت «البيان»  في مارس 2003 خدمة الرسائل الهاتفية الإخبارية عبر الــ SMS بواسطة رسائل نصيّة قصيرة عبر الهاتف المتحرك «موبايل» واستحدثت «البيان» هذه الخدمة مع بدء الحرب الأميركية على العراق، فلم تحقق سبقاً صحافياً فقط على الصعيد العربي وإنما بادرت لإشباع نهم القارئ في تلك المرحلة.

هذا ولم تكتف الجريدة بكل ذلك بل وأصدرت الطبعة الدولية وتشتمل على صفحات الجريدة الرئيسية وتصل إلى أقطاب العالم وتوزع في اليوم نفسه .

وفي يونيو 2003 دخلت «البيان» عصر الصحافة الإلكترونية فأضافت بعداً جديداً إلى موقعها الإلكتروني وجمعت بين الصحيفة الورقية والإلكترونية، كما أضافت عمقاً في مجال خدمة البحث واسترجاع المعلومات، ذلك أن الموقع الإلكتروني أتاح بوابة إضافية لبنك المعلومات.

واستمرارا في التطور التقني ومواكبة الأحداث لم يكتف الموقع بنشر أخبار الصحيفة الورقية فقط بل قام بتحديثه من خلال إدخال أهم المستجدات من الأخبار على الساحة السياسية والاقتصادية وغيرها وذلك عن طريق مصادرها المتنوعة من محررين ميدانيين ومراسلين في أهم العواصم العربية والعالمية وأيضا عن طريق وكالات الأنباء العالمية.

وشمل الموقع أيضاً عرض الإصدارات المتنوعة للصحيفة من ملاحق اسبوعية تشبع نهم القارىء العربي وخاصة لعرب المهجر الذين يرون في الموقع رافداً قويا للصحافة والثقافة العربية .

وأعطت  البيان مساحة تفاعلية واسعة لقرّائها وذلك باستقبال ردود أفعالهم وتعليقاتهم من خلال " ردود القراء" مما أعطى الصحيفة والموقع بشكل خاص مزيدا من المصداقية والتواصل معهم.

ويحرص الموقع الالكتروني على إجراء استفتاءات تشمل السياسة ، الاقتصاد، المحليات  والرياضة يتم من خلالها رصد اتجاهات الرأي العام إزاء مختلف القضايا علما أنه يتم تحديث الاستفتاء  اسبوعياً لمواكبة الأحداث المحلية والمستجدات في المنطقة العربية والعالم .

وقد استلمت إدارة الموقع الالكتروني السيدة موزه فكري منذ العام 2005 ، وقد شهد الموقع مذاك إضافات تطويرية  ضمن كادر وظيفي مكون من محررين ومنفذي انترنت  يعملون بجد واجتهاد ويتناوبون العمل على مدار الساعة .

وفي العام 2008 انطلق الموقع الالكتروني بحلة جديدة فائقة التطوير، شملت جميع وسائط الاتصال التقني متعدد الأشكال والأغراض ، وذلك بالاستفادة من خبرات كبرى شركات التقنية العالمية.

وفي 10 مايو 2010 الذي يصادف الذكرى الـ30 لإنطلاقة البيان ، ومواكبة للتطور التقني والمعلوماتي أطلقت البيان خدمة "البيان موبايل" وهي خدمة إخبارية مجانية خاصة لمستخدمي الهواتف الذكية " black berry" و "iPhone"  يتم تغذيتها بأحدث الأخبار والتطورات على الساحة المحلية والإقليمية والدولية على مدار الساعة.

وفي العام 2011 بادرت البيان لمواكبة التطورات التقنية في العالم فأطلقت موقعها بحلة عصرية تفاعلية تشمل أحدث التقنيات في عالم الصحافة الإلكترونية .

كما أطلقت البيان صفحاتها الخاصة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي مثل "الفيسبوك" و "التويتر" و "جوجل+" و " لينكد إن" للتواصل المباشر وتبادل الآراء ووجهات النظر مع قرّاء البيان حول العالم.

كما أطلقت البيان قناة خاصة على موقع اليوتيوب وعبر هذه القناة دشّنت البيان سلسلة "دردشات البيان" لتكون ثاني صحيفة عربية تطلق هذه الدردشات ، وقد استقطبت قناة البيان على اليوتيوب  أكثر من 4.2 مليون مشاهدة خلال عامها الأول.

وحرصا من الموقع الإلكتروني على الانتشار لأكبر شريحة من القراء أطلقت البيان :

بوابة "صفحتي" وهي مساحة حرة للقارئ نحو عالم التعبير الحر و المشاركة بالكلمة و الصورة و الفيديو عن انعكاسات و تداعيات الحياة من حوله في مختلف المجالات.

خدمة " أخباري" وهي عبارة عن نشرة إخبارية مجانية تصل القارئ ثلاث مرات يوميا متضمنة آخر مستجدات الأحداث الإقليمية و العالمية .

و في العام 2012 استطاعت البيان أن تحقق المركز الأول "عربيا" على قائمة أكثر الصحف العربية حضورا على شبكات التواصل الاجتماعي والتي تصدرها مجلة فوربس الشرق الأوسط .

ولم تتوقف «البيان» عن مواصلة تقديم المبادرات والخدمات الجديدة، التي تعزز شعارها «القارئ أولاً»، لتلاحق الجديد والمتميز، فأطلقت في اكتوبر 2014 خدمة «البيان مباشر» وهي خدمة تُعنى بالتغطية المباشرة للأحداث، بالنص والصورة والفيديو، لتؤكد «البيان» مواكبتها للتقنيات الحديثة، وبشكل بارز عبر موقعها الإلكتروني، قدرتها على التواصل أولاً بأول مع الأحداث التي تنتشر على أرض الدولة، والوصول للقارئ أينما كان.

خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

ملفات البيان

الأكثر قراءة

صور تحكي

  • العبرة

    ■ الخور، دمعة شوق صافية، تتسلسل عبر الدهور وما تزال تغسل قلوب عشاق الحياة هنا، وعلى صفحتها تلمع مراكب «العبرة» والشمس

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • استثمار في العقول

    توجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإصدار قانون القراءة، وإطلاق الاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى العام 2026..

  • على قلب رجل واحد

    شكّل توحيد القوات المسلحة، الذي تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بذكراه الأربعين، مناسبة عظيمة تجسد حكمة وبعد نظر رؤية الآباء المؤسسين الذين رأوا في هذه الخطوة نقلة حيوية لا بديل عنها لتعزيز ركائز الاتحاد وصيانة وحدة الوطن والحفاظ على مكتسباته.

  • شكراً محمد بن راشد

    كان لحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لحفل مختبر الابتكار الذي نظمه مجلس دبي الرياضي.

  • رسالة إلى القائمين على مشاريع القراءة

    أن تجنّد الدولة الكثير من اهتمامها وإمكانياتها لمصلحة المشروع الثقافي، فهذا أمر مشكور ومقدّر بلا شك من قِبل الجميع، وحين يهتم صانع القرار بأمر القراءة .

  • القراءة والأمية وأنصاف المتعلمين

    أشدنا في مقال سابق بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، باعتبار عام 2016 هو عام القراءة في الإمارات.

  • وردة من الناصرة الفلسطينية

    »بيتي ليس حجارة وأبواباً، بل شرود الورد وأحواض النعناع والزعتر والريحان المُطلّ على فلسطين.. تعلوه شبابيك للانتظار، وشرفة للعودة إلى الحنين وإليك.

  • العراق على مفترق طرق غير سالكة

    هل أصبحت حكومة طوارئ أو إنقاذ وطني خياراً وحيداً للخروج من الأزمة الخانقة التي تعصف بالعراق؟، يبدو أن الجواب عن ذلك، في ظل تفاقم الأوضاع

  • بَيْنَ حُلمٍ وَتَأويل

    حاول أن تَتَذَكّر تفاصيل حُلُمِك أو كابوسك ليلة أمس فإن استطعت أقول لك من أنت ونعرف معاً ما أنت عليه يوم أمس وقبله، أما الغد فلن يشبه أمسك،.

  • من إبداعات العرب في الأندلس

    فتح النصف الجنوبي من شبه الجزيرة الأيبيرية في الأعوام ما بين 711 - 714 ميلادية، على يد جيش عربي قاده طارق بن زياد، الذي استمد جبل طارق اسمه منه.

أخبار عام القراءة

  • استراتيجية القراءة عماد النهضة الحضارية

    ثمنت هيئة دبي للثقافة والفنون »دبي للثقافة« الاستراتيجية الوطنية للقراءة، ودورها المحوري في مسار النهضة الحضارية، حيث

  • مثقفون: منهاج لحفظ الهوية الوطنية والعربية

    لقي إعلان اعتماد الاستراتيجية الوطنية للقراءة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه

  • 6 كتب تُشخّص أوجاع المجتمع بفكاهات لاذعة

    قد لا يروق للبعض قراءة الأدب الساخر، أو اكتشاف عوالمه اللاذعة، بحجة أنه مكتوب باللغة المحلية، التي لا يفهمها إلا أصحابها، الأمر الذي يقف حاجزاً أمامهم. ولكن على الرغم من ذلك، إلا أن هذا النوع يحقق شعبية كبيرة بين العوام، ويلقى أصداءً واسعة لدى المثقفين

  • عائلة إيمان الحمادي والكتاب..حكاية شغف

    تتوزع الكتب في المنزل كأي مكون أساسي آخر، منها ما يوجد في المجلس، أو في غرف الأبناء، أو في غرف المعيشة، وفي غرف النوم..

  • محمد بن راشد : رئيس الدولة يوجه بإعداد قانون وطني للقراءة

    أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي " رعاه الله " أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " وجه بإعداد قانون وطني للقراءة .

  • "كان يا ما كان" ديباجة الكبار وشغف الصغار

    ليت الزمان يعود يوماً.. إلى عفوية غير مصطنعة، وبراءة لم تعكرها ماديات الحياة، وصدق يعانق القلوب والأرواح؛ سنون المهد الأولى، حبو الطفولة الجميل، وردية الحياة وربيعها الفواح. مهما كبرنا فلن ننسى نسائم الطفولة عندما كانت أحلامنا تعانق سقف السماء

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

         اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة