بالصور.. مصري يهزم الأسد ويرفض قتله

هزم الشاب المصري السيد العيسوى أمس السبت، أسدا داخل قفص حديدي بعدما قام بحركات استفزازية بلسانه وصوته، وحاول الأسد مهاجمته، إلا أن العيسوى تصدى لمحاولة الهجوم بقوة، وزأر مثل الأسد، فتراجع الأسد وعاد للركن الذى يقف فيه، وفقاً لصحيفة مصرية.

وتضاربت الأخبار حول حقيقة المصارعة التي جرت بين العيسوي والأسد، حيث ذكرت بعض المواقع الإخبارية بأن الشاب البالغ من العمر (26 سنة) خدع وسائل الإعلام بزعمه أنه سيصارع الأسد حتى يموت أحدهما، واصفا الحدث بأنه تاريخي مما دفع كافة وسائل الاعلام المحلية والعالمية بمتابعة الحدث.

غير أنه عندما توجه رجال الصحافة إلى المكان المتواجد به الأسد - بإحدى المناطق الزراعية بمنطقة قلابشو وديان بالمنصورة - وجدوا الأسد في حالة إعياء شديد ومصاب بجروح غائرة فى رأسه وظهره بل ويبدو غائبا عن الوعى.

وعندما دخل العيسوي قفص الأسد كان مسلحا بسيف ودرع ورمح بينما كان الأسد في غير حالته تماما، وجلس الشاب داخل القفص لمدة ربع ساعة يهذى بكلمات وأصوات غير مفهومة ووجه كلامه إلى رجال الصحافة قائلا "الآن استطيع قتل الأسد ولكنى سأرحمه " وخرج من القفص دون أن يواجه الأسد .

وكان السيد قد أعلن أنه اشترى أسدا بمبلغ 4 آلاف دولارا بهدف مصارعته وقتله للترويج السياحي لمصر، مما أثار استياء جمعية "أصدقاء الحيوان" التي طالبت بوقف المصارعة.

يذكر أن العيسوي، قام بالعديد من الأعمال التي تتسم بالقوة الخارقة، حيث يقفز من الطابق العاشر، ويهوى أكل الأخشاب، وابتلاع المسامير وتكسيرها، وينام تحت السيارات الكبيرة، وتمر فوق بطنه وظهره، ويجر السيارات بأسنانه عن طريق تثبيت خنجر تحت الجلد ووضع "شنكل" صلب في ذراعه لسحب السيارات.
 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة . 

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • شعور بالصدمة..!

    كل من تابع مباراة الإمارات والسعودية بالأمس من المخضرمين أمثالي تبادر إلى أذهانهم على الفور مباراة الفريقين معاً في

  • الأمير الشاب

     رغم أن دورة الخليج الثانية والعشرين لكرة القدم، المقامة حالياً في العاصمة السعودية الرياض اقتربت من الوصول إلى خط

  • " لا تخلون الناس تضحك علينا!!"

     خلال البرنامج اليومي الذي يذاع عبر القناة الرياضية السعودية فجر أحد الزملاء على الهواء مباشرة بان مؤامرة اطاحت

  • الإمارات تكره الأقنعة

    لم يكن تقرير منظمة العفو الدولية، الذي صدر الأسبوع الماضي، حول الإمارات تقريراً عادياً يمر مرور الكرام، بل هو تقرير

  • صديقتي معالي

    كان اتصالها الأول بي منتصف الثمانينيات.. دعتني لحضور عرض خاص لفيلمها «السادة الرجال». كانت تتكلم دون معرفة سابقة، لاحظت

  • ماذا فعلت العولمة بالتنمية العربية؟

    كيف يمكن أن تضر العولمة بأهدافنا الاقتصادية؟ من رفع معدل النمو، إلى تصحيح الهيكل الإنتاجي، إلى تحقيق المزيد من العدالة

  • روح دبي

    الهوى في عرفي نوعان؛ واحد تصنعه وآخر يصنعك، فعليك بالثاني أينما وجدته، فالأفضل أن تُصنع لا أن تصنع، لأنهم قديماً قالوا،

  • غزل الغرب مع الإرهابيين دعابة غير ظريفة

    بدأت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون الذين يدّعون العمل من أجل القضاء على «داعش» وإطاحة نظام الأسد، يفقدون

  • الثورة الحقيقية بدأت هنا

    كلما ارتقت دولة الإمارات درجة في سُلّم تحقيق السعادة لشعبها، خرجت علينا منظمة من المنظمات بتقرير يشوه الصورة الجميلة

  • تقرير «منظمة العفو» وأجندة الإخوان

    إن احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، يعتبر مكوناً أساسياً من مبادئ وقيم مجتمع دولة الإمارات، والدولة حققت مكاسب في

  • بلاتر والبوسعيدي

     أعلن مجدداً رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (دولة بلاتر) عن نجاح دورة الخليج المقامة حالياً بالرياض، بل أنه اعتبرها من

  • عينان في رأس

    اليوم يعيد تاريخ بطولات الخليج نفسه، ويعيدنا بالذاكرة إلى خليجي 18، وتحديداً إلى عام 2007؛ عندما التقى منتخبنا الوطني

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion