بالصور.. مصري يهزم الأسد ويرفض قتله

هزم الشاب المصري السيد العيسوى أمس السبت، أسدا داخل قفص حديدي بعدما قام بحركات استفزازية بلسانه وصوته، وحاول الأسد مهاجمته، إلا أن العيسوى تصدى لمحاولة الهجوم بقوة، وزأر مثل الأسد، فتراجع الأسد وعاد للركن الذى يقف فيه، وفقاً لصحيفة مصرية.

وتضاربت الأخبار حول حقيقة المصارعة التي جرت بين العيسوي والأسد، حيث ذكرت بعض المواقع الإخبارية بأن الشاب البالغ من العمر (26 سنة) خدع وسائل الإعلام بزعمه أنه سيصارع الأسد حتى يموت أحدهما، واصفا الحدث بأنه تاريخي مما دفع كافة وسائل الاعلام المحلية والعالمية بمتابعة الحدث.

غير أنه عندما توجه رجال الصحافة إلى المكان المتواجد به الأسد - بإحدى المناطق الزراعية بمنطقة قلابشو وديان بالمنصورة - وجدوا الأسد في حالة إعياء شديد ومصاب بجروح غائرة فى رأسه وظهره بل ويبدو غائبا عن الوعى.

وعندما دخل العيسوي قفص الأسد كان مسلحا بسيف ودرع ورمح بينما كان الأسد في غير حالته تماما، وجلس الشاب داخل القفص لمدة ربع ساعة يهذى بكلمات وأصوات غير مفهومة ووجه كلامه إلى رجال الصحافة قائلا "الآن استطيع قتل الأسد ولكنى سأرحمه " وخرج من القفص دون أن يواجه الأسد .

وكان السيد قد أعلن أنه اشترى أسدا بمبلغ 4 آلاف دولارا بهدف مصارعته وقتله للترويج السياحي لمصر، مما أثار استياء جمعية "أصدقاء الحيوان" التي طالبت بوقف المصارعة.

يذكر أن العيسوي، قام بالعديد من الأعمال التي تتسم بالقوة الخارقة، حيث يقفز من الطابق العاشر، ويهوى أكل الأخشاب، وابتلاع المسامير وتكسيرها، وينام تحت السيارات الكبيرة، وتمر فوق بطنه وظهره، ويجر السيارات بأسنانه عن طريق تثبيت خنجر تحت الجلد ووضع "شنكل" صلب في ذراعه لسحب السيارات.
 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • النمو والتنمية

    نعود من جديد للكتابة حول موضوعين شغلا العقل الإنساني لمدة تزيد على قرن من الزمان إن العودة ما هي إلا لتكرار ما تم بحثه

  • المرأة والإعلام .. الصورة الأخرى

    الحالة الثقافية لأي أمة هي انعكاس للحالة العامة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، كما أنها ترتبط

  • الطريق الأصعب للمسلمين

    يلجأ بعض الكتاب المؤيدين لداعش إلى كثير من الخبث في التعامل مع قضية الإرهاب التي تضرب العالم من قلب الشرق الأوسط، فهم

  • محمد بن زايد.. كما نعرفه

    يتناول أحدنا قهوته المفضلة مع رفاقه لتصله رسالة بزيارة لسمو الشيخ محمد بن زايد لمريضٍ لا يعرفه أحد، وتمضي بنا الخُطى في

  • أيام في طوكيو

    لا نستطيع معرفة حقيقة أي خبرٍ من أخبار المسافرين التي يروونها لنا عن البلاد التي يزورنها بعد عودتهم من أسفارهم لأننا لم

  • ناصر وصنع القرار

    في الذكرى الرابعة والأربعين لرحيل الزعيم العربي جمال عبدالناصر، تعود العبارات العفوية والصادرة من القلب، التي أطلقها

  • الوسطاء يتورطون

    اجتياح الحوثيين صنعاء يطرح أكثر الأسئلة إلحاحاً في شأن مهمة الموفد الدولي جمال بن عمر. في رصيد المبعوث الأممي خبرة

  • سباق الرئاسة !!

    *تمثل دول الخليج، محطة هامة في دعم الرياضة العالمية والقارية، لما تتمتع به من إمكانيات نظراً للاهتمام البالغ من القادة

  • الممكن والمستحيل

    هي بالتأكيد واحدة من المهمات القاسية، لكن هذه الحالة الوطنية التي تعيشها البلد خلف فريقها العيناوي، هي في حدّ ذاتها

  • أزمة تمريض

    نشرت الصحف المحلية منذ فترة تقريراً وخبراً يؤكد وجود نقص في أعداد الممرضين والممرضات في الإمارات لاسيما إمارتا دبي

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion
اشترك الكترونيا