بالصور.. مصري يهزم الأسد ويرفض قتله

هزم الشاب المصري السيد العيسوى أمس السبت، أسدا داخل قفص حديدي بعدما قام بحركات استفزازية بلسانه وصوته، وحاول الأسد مهاجمته، إلا أن العيسوى تصدى لمحاولة الهجوم بقوة، وزأر مثل الأسد، فتراجع الأسد وعاد للركن الذى يقف فيه، وفقاً لصحيفة مصرية.

وتضاربت الأخبار حول حقيقة المصارعة التي جرت بين العيسوي والأسد، حيث ذكرت بعض المواقع الإخبارية بأن الشاب البالغ من العمر (26 سنة) خدع وسائل الإعلام بزعمه أنه سيصارع الأسد حتى يموت أحدهما، واصفا الحدث بأنه تاريخي مما دفع كافة وسائل الاعلام المحلية والعالمية بمتابعة الحدث.

غير أنه عندما توجه رجال الصحافة إلى المكان المتواجد به الأسد - بإحدى المناطق الزراعية بمنطقة قلابشو وديان بالمنصورة - وجدوا الأسد في حالة إعياء شديد ومصاب بجروح غائرة فى رأسه وظهره بل ويبدو غائبا عن الوعى.

وعندما دخل العيسوي قفص الأسد كان مسلحا بسيف ودرع ورمح بينما كان الأسد في غير حالته تماما، وجلس الشاب داخل القفص لمدة ربع ساعة يهذى بكلمات وأصوات غير مفهومة ووجه كلامه إلى رجال الصحافة قائلا "الآن استطيع قتل الأسد ولكنى سأرحمه " وخرج من القفص دون أن يواجه الأسد .

وكان السيد قد أعلن أنه اشترى أسدا بمبلغ 4 آلاف دولارا بهدف مصارعته وقتله للترويج السياحي لمصر، مما أثار استياء جمعية "أصدقاء الحيوان" التي طالبت بوقف المصارعة.

يذكر أن العيسوي، قام بالعديد من الأعمال التي تتسم بالقوة الخارقة، حيث يقفز من الطابق العاشر، ويهوى أكل الأخشاب، وابتلاع المسامير وتكسيرها، وينام تحت السيارات الكبيرة، وتمر فوق بطنه وظهره، ويجر السيارات بأسنانه عن طريق تثبيت خنجر تحت الجلد ووضع "شنكل" صلب في ذراعه لسحب السيارات.
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

ملفات البيان

الأكثر قراءة

كاريكاتير

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة .

كتاب اليوم

  • سقوط الهرم!!

    * بداية، نهنئ نادي الشباب، فوزه ببطولة الأندية الخليجية لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه، محققاً إنجازاً كبيراً للكرة

  • مع «النشمي»

    عندما قرر الأمير علي بن الحسين، دخول معترك معركة رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أتذكر جيداً ردة فعل عدد من

  • صور وكلمات

     مفردات أتذكّر خطابي الأول في فناء المدرسة الابتدائية، كان ثورياً بمفرداته ومعانيه، لكن لا دماء فيه ولا روائح بارود

  • مواجهة داعش بين التردد والحسم

    سقوط مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار العراقية في قبضة تنظيم داعش، أخيراً، بعد فشل دام أكثر من سنتين لاقتحامها، يدفع

  • إمبراطورية الشيطان!

    أطلقوا عليها في البداية «الفوضى الخلاقة»، روّجوا أنها بداية الديمقراطية، وإذا بها بداية النهاية. قالوا إنها «الحرية»

  • بين الحَيَاةِ والمَوْت

    دخلتها لزيارة  أحد أقاربي، الثمانيني المصاب منذ سنوات بمرض الزهايمر، المرض الذي حرمه من كل شيء حوله، وحرم مَنْ حولَه

  • موسكو وواشنطن والحصار

    في زمن الصراع بين القطبين، كان واضحا أن واشنطن هي التي تفرض حصارا دوليا على الاتحاد السوفييتي، وكان واضحا محاولات موسكو

  • عنصريون بلا حدود

    فى لحظة فارقة واحدة ، كشف المهووسون الصهاينة الاسرائيليون عن توجهاتهم العنصرية ، تجاه كل من الفلسطينيين العرب من جهة

  • من أجل البهجة... الثقافة للجميع

    عائد من إحدى أعرق القرى المصرية قاطبة «دندرة»، حيث حفرت القرون والثقافات علاماتها في الإنسان، ورسخت وتأصلت كعنوان على

  • بلاتر لا ينتحر!

    لايزال بلاتر يعيش ويتنفس، نعم لم ينتحر، ولن ينتحر لا بدنياً ولا معنوياً، وأيضاً لن ينسحب من انتخابات رئاسة الفيفا، بل

  • اتحاداتنا ونظرية من سبق لبق

     «من سبق لبق»، هذا المثل الشعبي البسيط، يحمل في طياته، تحدياً مهماً لاتحاداتنا الرياضية وأنديتنا، تحت لافتة مهمة اسمها

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

صور تحكي

  • استعراض

    رجل يستعرض مهاراته في حركات الهولا هوب على ضفاف بحيرة شامبلين في برلنغتون، فيرمونت في الولايات المتحدة الأميركية.