بالصور.. مصري يهزم الأسد ويرفض قتله

هزم الشاب المصري السيد العيسوى أمس السبت، أسدا داخل قفص حديدي بعدما قام بحركات استفزازية بلسانه وصوته، وحاول الأسد مهاجمته، إلا أن العيسوى تصدى لمحاولة الهجوم بقوة، وزأر مثل الأسد، فتراجع الأسد وعاد للركن الذى يقف فيه، وفقاً لصحيفة مصرية.

وتضاربت الأخبار حول حقيقة المصارعة التي جرت بين العيسوي والأسد، حيث ذكرت بعض المواقع الإخبارية بأن الشاب البالغ من العمر (26 سنة) خدع وسائل الإعلام بزعمه أنه سيصارع الأسد حتى يموت أحدهما، واصفا الحدث بأنه تاريخي مما دفع كافة وسائل الاعلام المحلية والعالمية بمتابعة الحدث.

غير أنه عندما توجه رجال الصحافة إلى المكان المتواجد به الأسد - بإحدى المناطق الزراعية بمنطقة قلابشو وديان بالمنصورة - وجدوا الأسد في حالة إعياء شديد ومصاب بجروح غائرة فى رأسه وظهره بل ويبدو غائبا عن الوعى.

وعندما دخل العيسوي قفص الأسد كان مسلحا بسيف ودرع ورمح بينما كان الأسد في غير حالته تماما، وجلس الشاب داخل القفص لمدة ربع ساعة يهذى بكلمات وأصوات غير مفهومة ووجه كلامه إلى رجال الصحافة قائلا "الآن استطيع قتل الأسد ولكنى سأرحمه " وخرج من القفص دون أن يواجه الأسد .

وكان السيد قد أعلن أنه اشترى أسدا بمبلغ 4 آلاف دولارا بهدف مصارعته وقتله للترويج السياحي لمصر، مما أثار استياء جمعية "أصدقاء الحيوان" التي طالبت بوقف المصارعة.

يذكر أن العيسوي، قام بالعديد من الأعمال التي تتسم بالقوة الخارقة، حيث يقفز من الطابق العاشر، ويهوى أكل الأخشاب، وابتلاع المسامير وتكسيرها، وينام تحت السيارات الكبيرة، وتمر فوق بطنه وظهره، ويجر السيارات بأسنانه عن طريق تثبيت خنجر تحت الجلد ووضع "شنكل" صلب في ذراعه لسحب السيارات.
 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

التغطية المباشرة لمهرجان أبوظبي السينمائي

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • رحلة عمر

    تمثل دورات كأس الخليج رحلة عمر بالنسبة لي فقد علمتني الكثير من التجارب وأكسبتني المعارف والأصدقاء، فأصبحت جزءاً مهماً

  • جزاء من جنس العمل

    لو أن كل خطأ جسيم، مهما كان فاعله ومصدره، قوبل بمثل ما عوقبت به مدرسة أكاديمية الورود الخاصة في أبوظبي بإلغاء رخصتها

  • النساء أولا

    مقولة أجنبية معروفة لتقديم النساء قبل الرجال في المناسبات المختلفة، واللطيف أنه حتى في المناسبات الصحية العالمية تم

  • بدايات التعليم النظامي في الإمارات

    بمناسبة مرور أكثر من ستين عاماً على التعليم النظامي للنساء وتعليم البنات في هذه الأيام، وبينما تعيش الدولة على أعتاب

  • كلام الصور

    "علامات فارقة" عنوان حمله المعرض الاستعادي للراحل نور علي راشد، المصور الفوتوغرافي الأقدم في دولة الإمارات، الذي رافق

  • لماذا العداء لروسيا؟

    من الواضح أن هناك إصراراً من واشنطن وحلف الناتو على تصنيف روسيا كعدو ومصدر تهديد للأمن والسلام، وهذا الإصرار لم ينعكس

  • أوروبا والاعترافات «القيصرية»

    كثير من الساسة الأوروبيين يعرفون معظم تفصيلات الظلامة الفلسطينية، معرفتهم بأبنائهم وآبائهم. ففي منتدياتهم الإيديولوجية

  • حروب داعش ومكانة الكرد لدى الغرب

    خلقت الحروب التي يشنها تنظيم داعش في سوريا والعراق، ظروفاً خاصة تجاوزت تأثيراتها وتداعياتها المساحات الجغرافية لهذين

  • هل الهويّة الإسلامية بَديلٌ للهويّة العربية؟

    يعيش العرب الآن في ظلّ هوياتٍ غير واضحة وغير محسومة، مع انعدام وجود مشروع عربي حضاري محدّد، وها هم الآن يختلفون حتّى

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion