بالصور.. مصري يهزم الأسد ويرفض قتله

هزم الشاب المصري السيد العيسوى أمس السبت، أسدا داخل قفص حديدي بعدما قام بحركات استفزازية بلسانه وصوته، وحاول الأسد مهاجمته، إلا أن العيسوى تصدى لمحاولة الهجوم بقوة، وزأر مثل الأسد، فتراجع الأسد وعاد للركن الذى يقف فيه، وفقاً لصحيفة مصرية.

وتضاربت الأخبار حول حقيقة المصارعة التي جرت بين العيسوي والأسد، حيث ذكرت بعض المواقع الإخبارية بأن الشاب البالغ من العمر (26 سنة) خدع وسائل الإعلام بزعمه أنه سيصارع الأسد حتى يموت أحدهما، واصفا الحدث بأنه تاريخي مما دفع كافة وسائل الاعلام المحلية والعالمية بمتابعة الحدث.

غير أنه عندما توجه رجال الصحافة إلى المكان المتواجد به الأسد - بإحدى المناطق الزراعية بمنطقة قلابشو وديان بالمنصورة - وجدوا الأسد في حالة إعياء شديد ومصاب بجروح غائرة فى رأسه وظهره بل ويبدو غائبا عن الوعى.

وعندما دخل العيسوي قفص الأسد كان مسلحا بسيف ودرع ورمح بينما كان الأسد في غير حالته تماما، وجلس الشاب داخل القفص لمدة ربع ساعة يهذى بكلمات وأصوات غير مفهومة ووجه كلامه إلى رجال الصحافة قائلا "الآن استطيع قتل الأسد ولكنى سأرحمه " وخرج من القفص دون أن يواجه الأسد .

وكان السيد قد أعلن أنه اشترى أسدا بمبلغ 4 آلاف دولارا بهدف مصارعته وقتله للترويج السياحي لمصر، مما أثار استياء جمعية "أصدقاء الحيوان" التي طالبت بوقف المصارعة.

يذكر أن العيسوي، قام بالعديد من الأعمال التي تتسم بالقوة الخارقة، حيث يقفز من الطابق العاشر، ويهوى أكل الأخشاب، وابتلاع المسامير وتكسيرها، وينام تحت السيارات الكبيرة، وتمر فوق بطنه وظهره، ويجر السيارات بأسنانه عن طريق تثبيت خنجر تحت الجلد ووضع "شنكل" صلب في ذراعه لسحب السيارات.
 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

جائزة الصحافة العربية

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة . 

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • اللغة العربية من سيبويه إلى العربيزي (3)

    غربة اللغة العربية بين أهلها لا تخفى على كل متأملٍ في الأحوال والأحداث التي تدور حولنا، من تعليمٍ وتجارةٍ وأعمالٍ

  • نعمة الأمن

    لا شك أن الأمن والأمان والطمأنينة والاستقرار من أعظم النعم ومن أهم ضروريات الحياة، وهو مطلب ضروريّ من مطالبِ الإنسان،

  • ثورة أم لا ثورة

    رغم مرور أربع سنوات على ثورة الخامس والعشرين من يناير وتضمين ديباجة الدستور الجديد فقرة تنص على احترامها في سياق تاريخ

  • النفط ينهار والاحتجاج يتصاعد

    في الوقت الذي تشهد فيه أسواق النفط تقلبات في الأسعار وصلت حد الانهيار، بدأت وتيرة الاحتجاجات المطلبية تتصاعد في الجزائر

  • المستشفيات.. والمواعيد

    مشكلة المواعيد في المستشفيات الحكومية والعيادات التخصصية تعتبر من أهم وأكبر التحديات التي تواجه القائمين على قطاع

مجلة أرى

الأكثر قراءة

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play