بالصور.. مصري يهزم الأسد ويرفض قتله

هزم الشاب المصري السيد العيسوى أمس السبت، أسدا داخل قفص حديدي بعدما قام بحركات استفزازية بلسانه وصوته، وحاول الأسد مهاجمته، إلا أن العيسوى تصدى لمحاولة الهجوم بقوة، وزأر مثل الأسد، فتراجع الأسد وعاد للركن الذى يقف فيه، وفقاً لصحيفة مصرية.

وتضاربت الأخبار حول حقيقة المصارعة التي جرت بين العيسوي والأسد، حيث ذكرت بعض المواقع الإخبارية بأن الشاب البالغ من العمر (26 سنة) خدع وسائل الإعلام بزعمه أنه سيصارع الأسد حتى يموت أحدهما، واصفا الحدث بأنه تاريخي مما دفع كافة وسائل الاعلام المحلية والعالمية بمتابعة الحدث.

غير أنه عندما توجه رجال الصحافة إلى المكان المتواجد به الأسد - بإحدى المناطق الزراعية بمنطقة قلابشو وديان بالمنصورة - وجدوا الأسد في حالة إعياء شديد ومصاب بجروح غائرة فى رأسه وظهره بل ويبدو غائبا عن الوعى.

وعندما دخل العيسوي قفص الأسد كان مسلحا بسيف ودرع ورمح بينما كان الأسد في غير حالته تماما، وجلس الشاب داخل القفص لمدة ربع ساعة يهذى بكلمات وأصوات غير مفهومة ووجه كلامه إلى رجال الصحافة قائلا "الآن استطيع قتل الأسد ولكنى سأرحمه " وخرج من القفص دون أن يواجه الأسد .

وكان السيد قد أعلن أنه اشترى أسدا بمبلغ 4 آلاف دولارا بهدف مصارعته وقتله للترويج السياحي لمصر، مما أثار استياء جمعية "أصدقاء الحيوان" التي طالبت بوقف المصارعة.

يذكر أن العيسوي، قام بالعديد من الأعمال التي تتسم بالقوة الخارقة، حيث يقفز من الطابق العاشر، ويهوى أكل الأخشاب، وابتلاع المسامير وتكسيرها، وينام تحت السيارات الكبيرة، وتمر فوق بطنه وظهره، ويجر السيارات بأسنانه عن طريق تثبيت خنجر تحت الجلد ووضع "شنكل" صلب في ذراعه لسحب السيارات.
 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

عيون الكاميرا مباشر

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • وزارة كروية

    *اتحاد الكرة، في أي بلد له خصوصية مختلفة، عن بقية الهيئات الرياضية، لشعبية اللعبة التي تنال كل الدعم، وقد زرت مقر الاتحاد

  • إساءات تقبُرها الإنجازات

    كلما قرأنا أو سمعنا أكاذيب وافتراءات تأتينا من القريب، ضمن ما خطط له للإساءة إلينا بغير وجه حق، لا تكاد مرارتها تمر في الحلق

  • ما بعد القمة

    كان من الطبيعي أن تحظى القمة التي عقدها الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير، بقدر ليس باليسير من الاهتمام،

  • على أبواب أزمة

    بعد رفع قضية التمديد التي أقامت الدنيا الكروية محلياً ولم تقعدها لأيام طويلة، الى الاتحاد الدولي لكرة القدم للفصل فيها، توقعنا

  • ومع ذلك نجد مستائين

    رغم التوجيهات الواضحة من حكومة دولة الإمارات وما يتبع ذلك من إجراءات تنفيذية تسعى جميعها لتطوير مجال الخدمات في القطاع الحكومي

  • كارتر.. المتفاني بإخلاص من أجل السلام

    كان لي في وقت سابق هذا الشهر شرف تمضية وقت جيد في تبادل الأفكار مع الرئيس كارتر وزوجته روزالين، في مركز كارتر في أتلانتا

  • خواطر بين الماضي والحاضر

    يحتاج الإنسان في رحلته مع الحياة، أياً كان قصر أو طول ما قد قطعه منها، إلى وقفات للتأمل، ذلك أنه في ما نقوم به من أعمال قد

  • أميركا ومشكلتها في الاستخبارات

    في مقابلة تلفزيونية، أخيراً، تحدث الرئيس الأميركي باراك أوباما، عن مدير جهاز الاستخبارات القومية في عهده، جيمس كلابر، تماماً

  • الأخطاء الغبية !!

    المدرب البلجيكي الكبير لفريق الجزيرة إيريك جيرتس كان صادقاً مع نفسه ولم يشأ أن يلتمس التبريرات لخسارة فريقه القاسية أمام

  • »داعش«.. الكرة الملتهبة

    بُعيد الاحتلال الذي قادته الإدارة الأميركية للعراق عام 2003، أشيع أن تنظيم القاعدة أسس فرعاً له في العراق. اتخذ التنظيم عدة

  • السفَر الخامس

    لا يعرف قيمة الطفل أو الطفلة في البيت، إلا أحد اثنين، أولهما من لم يرزقه الله بأطفال، وثانيهما الذي سافر طفله أو طفلته، على

  • في معنى الإنسان ومغزى الإنسانية

    يظل الفارق بين الإنسان وسائر الكائنات فارقا »وجوديا« بامتياز، رغم أي تشابه فسيولوجي أو أصل بيولوجي يجمع بينه وبينها؛ فحتى

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion