إطلاق «ماراثون أبوظبي للطيور» احتفاءً بعام زايد

أطلقت الاتحاد للطيران، وهيئة البيئة - أبوظبي أمس ماراثون أبوظبي للطيور في محمية الوثبة للأراضي الرطبة، وذلك احتفاءً بعام زايد وجهوده المثمرة ورؤيته الحكيمة نحو تحقيق الاستدامة البيئية، وفي إطار الجهود الحثيثة لتعزيز الوعي بشأن الحفاظ على محميات الأراضي الرطبة.

وفي إطار المبادرة، تم وسم عشرة من طيور الفلامنجو (النحام) الكبير بأجهزة التتبع الإلكترونية وإطلاق سراحها في البرية خلال فعالية خاصة، إيذاناً ببدء «ماراثون أبوظبي للطيور» لتمكين تعقب هذه الطيور المهاجرة، وبحلول الرابع من مارس 2019، تزامناً مع اليوم العالمي للأحياء البرية، سوف يتم الإعلان عن «فوز» طائر الفلامنجو.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: حين تحلّق هذه الطيور الجميلة في السماء، سوف تتيح لنا أجهزة الإرسال عبر الأقمار الصناعية متابعة أنماط هجرتها مع انتقالها صوب بحر قزوين.

وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بهيئة البيئة - أبوظبي: تتولى الهيئة تتبع الطيور المهاجرة منذ عام 2005 وقد ساعدتنا المعلومات التي تم جمعها على تحديد المناطق ذات الأهمية للحفاظ على هذه الطيور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات