الهلال الأحمر الإماراتي يوزّع مساعدات إنسانية في المكلا

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس مساعدات إنسانية متنوعة على الأسر المحتاجة والأيتام والأرامل في منطقة القاقين بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية، وذلك في إطار النهج الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها سكان تلك المناطق في حضرموت.

وعبر الأهالي عن سعادتهم الغامرة بهذه المساعدات الغذائية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والتي من شأنها التخفيف من معاناتهم نظراً لظروفهم الصعبة بعد أن فقدوا كثيراً من مقومات الحياة نتيجة تراجع الوضع الاقتصادي وتعطل مصادر الدخل التي تؤمن لهم لقمة العيش واصفين توزيع هذه المعونات الغذائية لهم بالعيد الذي رسم الفرحة على محيا الجميع.

حرص إماراتي

وقال أحمد النيادي نائب رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت إن عملية توزيع المساعدات الغذائية جاءت انطلاقاً من الحرص الذي توليه دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً تجاه إخوانهم وأشقائهم في محافظة حضرموت لتمكينهم من التغلب على الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد، لافتاً إلى أن هذه الحملة جاءت لسد الفجوة الغذائية لدى هذه الأسر والتي تسببت الأوضاع الإنسانية والاقتصادية السابقة في اتساعها وزيادة حدة الفقر ونسبة البطالة بين السكان.

وأوضح النيادي أن هذه المساعدات ستخفف إلى حد كبير من معاناة الأهالي، مشيراً إلى أن هذه المساعدات سبقتها مساعدات مماثلة خلال الفترات الماضية استفاد منها قطاع واسع من الأسر الفقيرة والمحتاجة. وأكد أن الهيئة ستواصل العمل على تحسين الحياة المعيشية للسكان وتوفير متطلبات المرحلة لهم من خدمات ومشروعات حيوية لتحقيق أوسع انتشار للمساعدات الإغاثية لتغطي الحالات المستحقة للمساعدة الإنسانية.

لقاء

وتواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية في مختلف المحافظات اليمنية المحررة. ولإنجاح تلك الجهود استقبل مدير الهيئة المهندس محمد الكتبي أمس بمكتبه مدير مكتب الأمم المتحدة للأمن والسلامة بعدن فيكتور كوبيان، ومساعدته هبة فريد، حيث جرت خلال اللقاء مناقشة العمل الذي تقوم به المنظمات التابعة للأمم المتحدة بمختلف المناطق اليمنية، وإمكانية العمل في المناطق التي ما زالت تشهد صراعات مستمرة بسبب الحرب الدائرة في البلاد، وكذا توسيع العمل في المناطق الآمنة.

وطالب الكتبي المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة بمضاعفة جهودها لخدمة الإنسان اليمني الذي يعيش أوضاعاً مأساوية بسبب استمرار الحرب لأكثر من سنتين. كما ناقش الجانبان سبل التعاون والتنسيق بين الهلال الأحمر الإماراتي ومكتب الأمم المتحدة للأمن والسلامة لتقديم كل ما يحتاجه الإنسان اليمني.

وأكد الكتبي أن الهلال الأحمر الإماراتي يسعى للتعاون مع مختلف المنظمات الدولية بهدف الاستقرار والطمأنينة وتوفير الأمن الإنساني والغذائي في اليمن. من جانبه أشاد مدير مكتب الأمم المتحدة للأمن والسلامة بالجهود التي يقوم بها الهلال الأحمر الإماراتي والتي وصفها بالممتازة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات