مساعدات غذائية إماراتية مستمرة لأهالي حضرموت

Ⅶ أبناء الخليف عيديد في حضرموت خلال تلقيهم المساعدات الإماراتية | وام

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس، مساعدات غذائية متنوعة على أبناء وأهالي منطقة الخليف عيديد بمديرية تريم بمحافظة حضرموت، مستهدفه ذوي الاحتياجات الخاصة والأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود، وذلك في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للأشقاء في اليمن بتوجيهات القيادة الرشيدة.

تلبية نداء

وأكد نائب فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت أحمد النيادي حرص الهيئة على المساهمة في رفع المعاناة عن المحتاجين خاصة الأسر الفقيرة والأشد فقراً، التي تفتقر لأبسط الاحتياجات التي تلبي متطلباتها، موضحاً أن هذه المعونات تأتي ضمن سلسة حملات للمساعدات الإنسانية تسعى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إلى تقديمها لأبناء محافظة حضرموت وفق خطة عملها وتلبية لنداء الأهالي في المنطقة ومداً ليد العون والإخاء إليهم. ونوّه النيادي بأن الهيئة ستواصل توزيع المساعدات في جميع مديريات حضرموت على مستحقيها بهدف التخفيف من معاناتهم.

بصمات واضحة

من جانبه، أشاد مدير عام مديرية تريم العقيد منصور التميمي بدور هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تحسين مستوى المعيشة لدى سكان حضرموت من خلال تقدميها المساعدات الإنسانية المستمرة للأسر الفقيرة والمحتاجة، لافتاً إلى أن البصمات الإماراتية في محافظة حضرموت ومختلف المحافظات المحررة لا يمكن نسيانها خصوصاً أنها جاءت في ظروف صعبة كانت تعيشها المحافظة جراء الأحداث الأخيرة.

وأعرب الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على تقديم المساعدات الإنسانية، التي جاءت في وقتها نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية، التي تشهدها البلاد.

وفي سياق متصل، ققدمت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي أمس مساعدات غذائية لعدد من السكنات الطلابية بمديرية المكلا بساحل حضرموت ضمن مشروع الإغاثة لدعم الطلبة في إطار دعم القطاع التعليمي الذي تقدمة دولة الإمارات للشعب اليمني الشقيق.

وقال النيادي إن توزيع هذه المساعدات الإغاثية يأتي من أجل تلبية احتياجات الطلاب في السكنات الطلابية الذين يعانون أوضاعاً اقتصادية صعبة خاصة في مجالات توفير المواد الغذائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات