شولتس: نفعل ما هو "ضروري" لدعم أوكرانيا "دون تصعيد" بين روسيا والناتو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس الأربعاء، أن ألمانيا تفعل ما هو "ضروري" لدعم أوكرانيا من خلال الموافقة على إرسال دبابات ليوبارد، لكنها تريد منع "تصعيد" النزاع الذي قد يؤدي إلى اندلاع حرب بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

وأكد المستشار الألماني أمام مجلس النواب (البوندستاغ)، بعيد إعطائه الموافقة على تسليم دبابات ليوبارد إلى كييف: "نحن نفعل ما هو ضروري وممكن لدعم أوكرانيا، لكننا في الوقت نفسه نمنع تصعيد الحرب، باتجاه حرب بين روسيا وحلف الناتو".

كانت نبرة المستشار الذي تحدّث مباشرة بعد الإعلان عن موافقة برلين على تزويد أوكرانيا بدبابات ثقيلة ألمانية الصنع، حذرة جداً.

وأشار أولاف شولتس مراراً إلى الحاجة للتفكير في تدرّج الدعم العسكري المقدّم إلى كييف.

وشدّد على أن "من الصواب والمقصود أننا تقدمنا شيئًا فشيئًا وسنواصل اتباع هذا المبدأ في المستقبل".

وتابع: "هذا هو المبدأ الوحيد الذي يضمن سلامة أوروبا وألمانيا في مثل هذه القضية الخطيرة".

واشتدّ الضغط أخيراً على أولاف شولتس لإعطاء الضوء الأخضر لتسليم دبابات ليوبارد إلى كييف. وجاء الضغط من حلفائه في الائتلاف الحاكم ومن المعارضة المحافظة وكذلك من حلفاء غربيين.

وأوضح المستشار أمام مجلس النواب أنه لتجنب التصعيد مع روسيا، فإنه من المستبعد تماماً التدخل جواً أو براً في أوكرانيا، وهو موقف تشاركنا فيه الولايات المتحدة.

وقال: "في ما يتعلق بمناطق حظر طيران فوق أوكرانيا، سمعت الرئيس الأمريكي يقول إننا لن نفعل ذلك، وأن هذا الموقف لم يتغير ولن يتغير، وأننا لن نرسل قوات برية تحت أي ظرف من الظروف".

طباعة Email