الهجمات المسلّحة تستفحل بأمريكا.. 3 قتلى بواشنطن في عملية إطلاق نار جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي ثلاثة أشخاص على الأقلّ مصرعهم بولاية واشنطن في غرب الولايات المتّحدة أمس الثلاثاء في هجوم مسلّح يأتي عقب عمليتي إطلاق نار جماعيتين مماثلتين أوقعتا منذ السبت 18 قتيلاً.

وقال الضابط مات موراي قائد شرطة ياكيما، المدينة البالغ عدد سكانها حوالى مئة ألف نسمة والواقعة على بُعد ساعتين بالسيارة من سياتل، إنّ المأساة وقعت داخل متجر بقالة قرابة الساعة الثالثة والنصف من فجر الثلاثاء (11:30 ت غ).

وأضاف للصحافيين أنّ مطلق النار واسمه جاريد هادوك (21 عاماً) لاذ بالفرار وهو مسلّح و"يشكّل خطراً على السكّان".

وأكّد قائد الشرطة أنّ المحقّقين يجهلون حتى الساعة دوافع المهاجم، مشيراً إلى أنّ إطلاق النار خلّف ثلاثة قتلى.

وبحسب موراي فإنّ إطلاق النار حصل فجأة من دون سابق إنذار إذ "لم يقع أيّ نزاع واضح بين الناس" الذين كانوا في المكان.

وبحسب تسجيلات كاميرات المراقبة في متجر البقالة فقد "دخل الرجل وراح يطلق النار فحسب"، وفقاً لقائد الشرطة.

وأضاف موراي أنّ المسلّح "خرج بعدها من المتجر وأطلق النار على أحد الضحايا ثم اجتاز الشارع وأطلق النار على شخص آخر على ما يبدو".

بعدها، سرق المهاجم سيارة وفرّ على متنها.

وأطلقت شرطة ياكيما عبر حسابها على تويتر نداءات للسكّان ناشدتهم فيها توخّي الحذر.

وشدّدت الشرطة في تحذيراتها على أنّ "المشتبه به مسلّح وخطير... لا تقتربوا منه".

طباعة Email