مسلسل "الوثائق السريّة" بأمريكا مستمر.. منزل مايك بنس في عين العاصفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت رسالة محامي نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس إلى الأرشيف الوطني الأمريكي، بأنه كان في منزل بنس وثائق تصنف على أنها سرية وسلمت إلى مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي بعد عملية تفتيش حديثة.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن بنس هو أحدث مسؤول رفيع المستوى يجد نفسه مشتبكا مع وزارة العدل بشأن العثور على معلومات سرية في حيازته بشكل شخصي، وهذه مواد حساسة من المفترض مراقبتها وحفظها في مخزن آمن.

وهناك مستشاران خاصان يشرفان على التحقيقات في الوثائق التي تم العثور عليها في منزل الرئيس جو بايدن ومكتبه وفي منزل الرئيس السابق دونالد ترامب في مار لاجو.

يشار إلى أنه في رسالة بتاريخ 18 يناير إلى الأرشيف الوطني الأمريكي، كتب  جريج جاكوب محامي بنس أن ما يبدو أنه "عدد صغير" من الوثائق السرية تم العثور عليها في منزل بنس بولاية إنديانا. وكتب جاكوب أن الوثائق كانت "غلفت عن غير قصد" وأرسلت إلى منزل بنس بعد أن ترك منصبه في يناير 2021.

ولم يكن نائب الرئيس بنس على علم بوجود وثائق حساسة أو سرية في منزله الشخصي.

طباعة Email