الرئيس البرازيلي يقيل قائد الجيش في أعقاب أعمال شغب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقال الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا قائد الجيش البرازيلي اليوم السبت وسط مخاوف من التهديدات للديمقراطية في البلاد في أعقاب انتفاضة 8 يناير في العاصمة من قبل متظاهري اليمين المتطرف.

وقال الموقع الرسمي للقوات المسلحة البرازيلية على الإنترنت إن الجنرال خوليو سيزار دي أرودا أقيل من منصبه كقائد للجيش. وحل الجنرال توماس ميغيل ريبيرو بايفا، الذي كان رئيسا للقيادة العسكرية الجنوبية الشرقية، خلفا له.

وانتقد لولا الجيش، في الأسابيع الأخيرة، بعد اقتحام أنصار الرئيس السابق جايير بولسونارو المباني الحكومية ودمروا الممتلكات العامة. وصرح لولا مرات عدة أن هناك أفرادا في الجيش سمحوا بوقوع أعمال الشغب.

 

طباعة Email