أكثر من 1.1 مليون محتج ضد خطة رفع سن التقاعد في فرنسا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن أكثر من 1.1 مليون شخص احتجوا في أنحاء فرنسا، أمس الخميس، ضد خطة الحكومة لرفع سن التقاعد.

وقالت النقابات التي نظمت الاحتجاجات والإضرابات التي طالت قطاع النقل وقطاعات أخرى إن أكثر من مليوني شخص شاركوا.

خرجت حشود كبيرة للاحتجاجات على الجهود الفرنسية السابقة لإصلاح نظام التقاعد، لا سيما خلال فترة ولاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأولى وتحت حكم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في العام 2010. لكن لم يجذب أي من تلك الاحتجاجات أكثر من مليون شخص، وفقا لتقديرات الحكومة.

كان ماكرون تعهد أمس الخميس بالمضي قدما في إصلاح لا يحظى بشعبية لنظام معاشات التقاعد، والذي من شأنه أن يرفع سن التقاعد في البلاد، وذلك على الرغم من الاحتجاجات الحاشدة والإضرابات على مستوى البلاد.

خلال مؤتمر صحفي عقد الخميس على هامش قمة فرنسية - إسبانية في برشلونة، قال ماكرون ”يجب أن نقوم بهذا الإصلاح”.

وأضاف ”سنفعل ذلك باحترام وبروح من الحوار، ولكن أيضا بحزم ومسؤولية”.

طباعة Email