التسليح الغربي الثقيل.. موسكو تهدد وتذكّر بـ«النووي»

تزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد حديث الساعة في الغرب | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينصبّ الاهتمام اليوم على اجتماع في ألمانيا يبحث مسألة تزويد أوكرانيا بدبابات ثقيلة، بخاصة ليوبارد الألمانية، وأسلحة ذات مديات أطول، وقالت بولندا إنها سترسل دبابات ليوبارد، حتى من دون موافقة برلين، في وقت حذرت موسكو مجدداً من أن تسليم أوكرانيا أسلحة بعيدة المدى سيؤدي إلى تصعيد خطير، ولوّحت مجدداً بالخيار النووي، وإن ركزت على عدم إجراء تغيير في عقيدتها النووية.

وحذر الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف من أن هذا الأمر قد يكون خطراً جداً، وسيعني أن النزاع سينتقل إلى مستوى جديد لا يشي بالخير لأمن أوروبا والعالم، وقال: إن روسيا لم تغير عقيدتها النووية، وذلك بعدما قال نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي ديمتري ميدفيديف: إن «القوى النووية لا تخسر الصراعات الكبرى، التي يتوقف عليها مصيرها»، وذلك تعليقاً على الفرضية السائدة في الغرب، والتي تفيد بأنه «يجب هزيمة روسيا في الحرب».

وكتب مدفيديف عن الاجتماع الذي يعقد اليوم «يناقش القادة العسكريون الكبار في قاعدة رامشتاين التابعة لحلف الناتو التكتيكات والاستراتيجيات الجديدة، بالإضافة إلى إمداد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة، وأنظمة هجومية جديدة»، مشيراً إلى «شعارات على غرار: لتحقيق السلام، يجب أن تخسر روسيا»، وأضاف أنه لا يخطر ببال أي من هؤلاء استخلاص الاستنتاج البدائي التالي، وهو أن هزيمة أي قوة نووية في حرب تقليدية يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب نووية، وأنه لم تخسر القوى النووية صراعات كبرى، يتوقف عليها مصيرها.

وانتقد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تردد ألمانيا في تزويد أوكرانيا دبابات ليوبارد، وقال أمس عبر الفيديو «هناك أوقات يجب ألا نتردد فيها أو نقارن. كأن يقول أحدهم (سأعطي دبابات إذا فعل ذلك طرف آخر)»، في إشارة إلى تقارير تفيد بأن برلين لن تمنح أوكرانيا دبابات ثقيلة إلا في حال أرسلت الولايات المتحدة دبابات «أبرامز».

وأشار النائب الأمريكي غريغوري ميكس إلى أن المستشار الألماني أولاف شولتس يأمل بأن ترسل الولايات المتحدة وألمانيا دباباتهما معاً إلى أوكرانيا، وقال: «يجب أن تكون الولايات المتحدة وألمانيا (معاً)».

مواجهة مباشرة

وسعى أعضاء حلف الناتو إلى تجنب خطر الظهور في مواجهة مباشرة مع روسيا، وامتنعوا عن إرسال أقوى أسلحتهم إلى كييف، وقال مسؤولون أمريكيون: إن من المتوقع أن توافق إدارة بايدن في الخطوة التالية على تزويد أوكرانيا بعربات سترايكر المدرعة، والتي تُصنع في كندا للجيش الأمريكي، لكنها ليست مستعدة لإرسال دبابات.

وقف الارتجاف

كتب مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك على صفحته في موقع «تويتر»: «ليس هناك محظورات. من واشنطن إلى لندن، من باريس إلى وارسو، يقولون أمراً واحداً: أوكرانيا تحتاج الى دبابات. إنه المفتاح لوضع حد للحرب. حان وقت التوقف عن الارتجاف أمام بوتين واجتياز المرحلة الأخيرة».

طباعة Email