توكاييف يحلّ برلمان كازاخستان ويدعو لانتخابات في مارس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدر رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف، أمس، قراراً بحل مجلس النواب، ودعا إلى انتخابات تشريعية مبكرة في 19 مارس المقبل، وذلك بعد 4 أشهر من فوزه بولاية رئاسية ثانية، في انتخابات مبكرة العام الماضي.

وقال توكاييف في مرسوم رئاسي: «قررتُ حل الهيئة التشريعية السابعة لبرلمان جمهورية كازاخستان، وتحديد انتخابات مبكرة في 19 مارس 2023».

وإضافة إلى مجلس النواب، الذي تتمثل فيه 3 أحزاب فقط، وكلها تدعم توكاييف، قام الأخير بحل المجالس المحلية، التي ينتخب أعضاؤها بالاقتراع العام.

ويأتي هذا الإعلان، تماشياً مع الإصلاح الدستوري في يونيو 2022، الذي من المفترض أن يطوي صفحة حكم سلفه نور سلطان نزارباييف، الذي استمر 3 عقود، وانتهى باستقالته في عام 2019.

تحديث

وفي رسالة إلى الشعب، قال توكاييف إنه يأمل أن تؤدي الانتخابات المبكرة، إلى «دفع جديد للتحديث»، الذي بدأ العام الماضي في الجمهورية السوفييتية السابقة، الغنية بالموارد الطبيعية. وبحسب المصدر ذاته، فإنّ «هذه الانتخابات ستكون الخطوة الأخيرة في إعادة ضبط مؤسسات الدولة، لتجسيد صيغة رئيس قوي، برلمان مؤثّر، وحكومة مسؤولة».

طباعة Email