«الناتو» يحذر من حرب طويلة وبوتين واثق من النصر

بوتين خلال زيارة المتحف التذكاري لمعركة لينينغراد في سانت بطرسبرغ | إي.بي.إيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال نائب الأمين العام لحلف الناتو ميرشا دان جيونا لكبار القادة العسكريين من أنحاء أوروبا أمس، إن روسيا تستعد لحرب ممتدة، ما يوجب أن يكون الحلف مستعداً «على المدى البعيد» وأن يدعم أوكرانيا طالما تطلب الأمر ذلك.

أضاف دان جيونا في تصريحات خلال افتتاح اجتماع القادة العسكريين للحلف، أنه يتعين على دول الناتو الاستثمار أكثر في الدفاع وتكثيف التصنيع العسكري وتسخير التقنيات الجديدة للاستعداد للحروب المستقبلية.

وقال جيوانا «ليس لدينا ما يشير إلى أن أهداف (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين قد تغيرت»، مضيفاً أن روسيا حشدت أكثر من 200 ألف جندي إضافي «لذلك يجب أن نكون مستعدين لجولة (معارك) طويلة.. سيكون 2023 عاماً صعباً ويجب أن ندعم أوكرانيا، مهما استغرق الأمر».

كان الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، التقى رئيس هيئة الأركان الأوكرانية الجنرال فاليري زالوغني في موقع لم يكشف عنه جنوب شرقي بولندا، قرب الحدود الأوكرانية.

وقال روب باور، رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو، إن الحلف يجب أن يواصل التطور والتحول لمواجهة المعارك المستقبلية. أضاف «لقد أظهرت لنا الحرب أيضاً أنه يجب أن تكون قادراً على خوض معارك المستقبل وكذلك معارك الماضي والحاضر.. الحرب الحديثة تدور حول المعدات بقدر ما تتعلق بالطين والدم». وأكد على دعم أوكرانيا طالما كانت هناك حاجة لذلك.

بوتين واثق

صدرت هذه المواقف فيما كان بوتين يزور مسقط رأسه سان بطرسبورغ، في الذكرى الثمانين لكسر القوات السوفيتية حصار لينينغراد يوم 18 يناير 1943، كما كانت تعرف المدينة آنذاك. وقال لعمال مؤسسة للتصنيع العسكري إنه ليست لديه أية شكوك بشأن انتصار روسيا في الحرب، قائلاً «النصر مضمون، لا شكّ لدي في ذلك».

وأضاف إن «وحدة وتضامن الشعب الروسي، وشجاعة وبطولة مقاتلينا، وبالطبع عمل القطاع الصناعي العسكري سيضمن النصر». وأثنى بوتين على صناعة الدفاع الروسية، وذلك في كلمته في المنشأة التابعة لمصنع الصواريخ الروسي ألماز - أنتي. وقال «لدينا شيء نعتمد عليه ولا يسعنا إلا أن يلهمنا بأن يكون النصر حليفنا».

وأضاف «لم تتوقف عمليات القتال واسعة النطاق التي تتضمن أسلحة ثقيلة ومدفعية ودبابات وطائرات في دونباس منذ 2014. كل ما نفعله اليوم ضمن عملية عسكرية خاصة هو محاولة وقف هذه الحرب. هذا معنى عمليتنا - حماية الناس الذين يعيشون في تلك الأراضي».

 
طباعة Email