لتخفيف التوتر بين البلدين.. وزيرة الخزانة الأمريكية تعتزم لقاء مسؤول صيني رفيع

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين عقد لقاء مع مسؤول صيني رفيع لبحث قضايا تتعلق بالاقتصاد العالمي والسعي لتعميق التواصل بين البلدين، وفق ما أفاد مسؤول في وزارة الخزانة أمس الاثنين.

وقال المسؤول إن يلين ستلتقي نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي في زيوريخ للمرة الأولى بشكل مباشر بعد ثلاثة اجتماعات افتراضية بينهما.

وأضاف أن يلين وليو سيتبادلان وجهات النظر حول مسائل اقتصادية بالإضافة إلى تعميق الاتصالات بين واشنطن وبكين.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن والزعيم الصيني شي جينبينغ قد تعهدا خلال اجتماعهما في بالي في نوفمبر على هامش قمة العشرين "مواصلة إدارة المنافسة بشكل مسؤول بين بلدينا واستكشاف مجالات التعاون المحتملة"، وفق ما ذكرت الخارجية الأميركية حينها.

وبعدها بأسابيع زار الصين وفد أمريكي رفيع بقيادة دانيال كريتنبرينك مساعد وزير الخارجية لشؤون شرق آسيا ولورا روزنبرغر مديرة مجلس الأمن القومي للصين وتايوان لمتابعة بحث سبل تحسين العلاقات.

كما شملت مهمة الوفد التحضير لزيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الى الصين المقررة بداية العام الجديد، وهي الأولى من نوعها منذ أربع سنوات.

وتدهورت العلاقات بين واشنطن وبكين بشكل كبير خلال ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، واستمر هذا التدهور، وإن بشكل أقل حدة، في عهد بايدن.

وأعرب كل من بايدن وشي بعد لقاء بالي عن رغبتهما بخفض التوتر بين البلدين، حيث أشار الرئيس الأمريكي أنه لا داعي لحرب باردة جديدة.

طباعة Email