لندن: موسكو ترفع معنويات قواتها في أوكرانيا بواسطة الفن

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الاستخبارات البريطانية أن موسكو تستعمل الفن وسيلة في رفع معنويات قواتها في أوكرانيا.

وأوضحت أن روسيا ترسل ممثلين ومغنين وفناني سيرك إلى أوكرانيا، من أجل رفع الروح المعنوية للقوات الروسية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تشكيل "كتيبتين من المبدعين في الخطوط الأمامية"، مهمتهما رفع الروح المعنوية للقوات المنتشرة في "العملية العسكرية الخاصة"، حسبما ذكرت وزارة الدفاع البريطانية في تحديثها اليومي.

ووفقاً للتحديث، فقد أفادت وسائل إعلام روسية بأن صفوفهما ستقدم عروضاً للغناء الأوبرالي والتمثيل وألعاب السيرك.

جاء ذلك في أعقاب الحملة الأخيرة التي أطلقتها وزارة الدفاع الروسية لتشجيع الجمهور على التبرع بآلات موسيقية للجنود الذين جرى نشرهم، حسبما كتبت الوزارة.

وفي حين أن الوزارة البريطانية شككت في نجاح الحملة، قالت إن "الموسيقى العسكرية والترفيه المنظم للقوات المنتشرة لهما تاريخ طويل في العديد من الجيوش، لكنهما في روسيا مرتبطان بقوة بمفهوم الحقبة السوفيتية للتربية السياسية الأيديولوجية".

وجاء في التحديث أنه "من شبه المؤكد أن الروح المعنوية الهشة لا تزال تشكل نقطة ضعف كبيرة في معظم القوات الروسية. ومع ذلك، فإن مخاوف الجنود تركز في المقام الأول على معدلات الإصابات المرتفعة للغاية، والقيادة السيئة، ومشكلات المرتبات، ونقص المعدات والذخيرة، وعدم الوضوح بشأن الحرب. ومن غير المرجح أن تؤدي جهود كتيبتي المبدعين إلى تهدئة هذه المخاوف بشكل جوهري".

وتعاني القوات الروسية انخفاضاً في المعنويات، وفقاً لتحديثات سابقة صادرة عن وزارة الدفاع البريطانية، أشارت في الماضي إلى عدم وجود رغبة في القيام بعمليات هجومية في العديد من الوحدات الروسية في أوكرانيا.

ومنذ أن شنَّت روسيا حربها مع أوكرانيا في فبراير الماضي، أصدرت وزارة الدفاع في لندن تحديثات استخباراتية يومية حول مسار الحرب للتصدي للرواية الروسية. وتتهم موسكو لندن بشن حملة تضليل.

طباعة Email