موسكو تنصب درعاً بموقع لتخزين النفايات النووية في زابوريجيا

روسيا تعلن تحقيق الهدف من حملة الصواريخ

أعلام أوكرانية في الميدان الرئيسي بكييف تكريماً لضحايا الحرب | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الجيش الروسي أنه حال دون وصول شحنة أسلحة أجنبية إلى القوات الأوكرانية عبر ضربات كثيفة شنها أول من أمس في أوكرانيا وتسببت بانقطاع الكهرباء في أنحاء البلاد. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: «إن ضربة كبيرة بواسطة أسلحة بالغة الدقة نفذت مستهدفة أنظمة قيادة عسكرية ومجمعاً عسكرياً وصناعياً ومواقع أوكرانية للطاقة». وأضاف المصدر نفسه «تم بلوغ الهدف. استهدفت جميع المواقع التي تم تحديدها».

وتابعت الوزارة: «إثر الضربة، تم منع وصول شحنة أسلحة وذخائر أجنبية الصنع، إضافة إلى الحؤول دون تقدم احتياطيين (تابعين للقوات الأوكرانية) نحو مناطق قتال وتعليق عمل شركات صنع الأسلحة وإصلاحها».

وقال مسؤولون أوكرانيون في وقت سابق: إن روسيا أطلقت أكثر من 70 صاروخاً على أوكرانيا، في واحدة من أكبر الهجمات منذ بدء العملية العسكرية مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في ثاني أكبر مدن البلاد وأجبر كييف على تطبيق قطع كهرباء طارئ في أنحاء البلاد.

درع حماية

إلى ذلك، أعلن مسؤول معين من روسيا إن العمل جار لنصب درع لحماية موقع لتخزين النفايات النووية المستنفدة في محطة زابوريجيا للطاقة النووية في جنوب أوكرانيا لحمايته من القصف والطائرات المسيرة.

وأظهرت لقطات فيديو نشرها فلاديمير روجوف، وهو مسؤول عينته روسيا في منطقة زابوريجيا بأوكرانيا، عمالاً يركبون غطاءً مكوناً مما تبدو أنها ألواح شفافة على أسلاك فوق عشرات الأسطوانات الخرسانية ارتفاعها نحو خمسة أمتار. وقال روجوف «في الوقت الحالي، سيعمل على الحماية من الشظايا والعبوات الناسفة التي تلقيها طائرات مسيرة. لكنه لاحقاً سيكون ضرورياً». وأثار القتال حول أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا خلال عشرة شهور من الصراع مخاوف من وقوع كارثة نووية على غرار تشرنوبيل.

طباعة Email