أوروبا تستعد لحماية أمنها دون أمريكا

مخاوف أوروبية من انشغال أمريكا في التنافس على المحيط الهادي | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وكالة الدفاع التابعة للاتحاد الأوروبي إن دول الاتحاد ينبغي عليها شراء الأسلحة بشكل مشترك لإعادة ملء المخزونات بعد إمداد أوكرانيا، محذرة من أن الولايات المتحدة ربما لا تتمكن دوما من حماية أوروبا من التهديدات.

وقال ييري سديفي، الرئيس التنفيذي لوكالة الدفاع الأوروبية، «تظهر الحرب على أوكرانيا أوجه القصور في قدراتنا».

والوكالة هي الهيئة التابعة للاتحاد الأوروبي التي تساعد حكومات التكتل على تطوير قدراتها العسكرية.

وأضاف سديفي أن الوكالة تجري محادثات مع شركات الأسلحة الأوروبية حول تعزيز الإنتاج، بالإضافة إلى محادثات مع دول حول التكاتف معاً لشراء العتاد والذخيرة.

وقال لرويترز «المهم في ذلك هو أن نستطيع، بالاتحاد الأوروبي، أن نصبح موثوقين في تقديم الأمن لحماية المواطنين»، وحث الدول على الانتباه إلى دعوات الولايات المتحدة للاستثمار في الدفاع.

وأضاف «من المحتوم اشتراك الولايات المتحدة في منطقة آسيا والمحيط الهادي وألا تستطيع توفير بعض الإمكانيات الأساسية مثل الجسور الجوية الاستراتيجية، وطائرات الاستطلاع، والصواريخ دقيقة التوجيه، والدفاعات الجوية».

وتخطى إنفاق الدفاع الأوروبي 200 مليار يورو لأول مرة في 2021، مرتفعا بنسبة ستة بالمئة عن العام السابق، وهو الأقوى منذ بدأت المنطقة تعزيز الإنفاق العسكري في 2015 عقب ضم روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

ويفيد تقرير صدر عام 2020 عن البرلمان الأوروبي بأنه من دون مساعدة الولايات المتحدة، سيكافح الاتحاد الأوروبي للدفاع عن نفسه، مفتقراً إلى الاستخبارات وطائرات الاستطلاع ودفاعات الصواريخ متوسطة المدى، بالإضافة إلى الغواصات والسفن البرمائية.

طباعة Email