السلطات الفرنسية تحذّر من طرود مفخّخة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذّرت السلطات الفرنسية، الإثنين، الإدارات الرسمية والمؤسّسات المهمّة في البلاد، من خطر تلقّيها طروداً مفخّخة كتلك التي استهدفت أخيراً بعثات أوكرانية وهيئات رسمية في إسبانيا، بحسب ما أفاد مصدر أمني.

وقال المصدر إنّ السفارة الأوكرانية في باريس تلقّت طرداً مماثلاً، مؤكّداً بذلك معلومات أوردتها صحيفة "لو فيغارو".

ولم تجب السفارة الأوكرانية في باريس في الحال على طلب التعليق على هذه المعلومات.

وفي ظلّ زيادة عدد هذه الهجمات، وجّهت الأمانة العامة للدفاع والأمن الوطني التابعة لرئاسة الوزراء مذكّرة إلى الوزارات والإدارات الرسمية لتحذيرها وتحديد الخطوات الواجب اتّباعها في حال تلقّيها طرداً مماثلاً.

وفي الأيام الأخيرة ازداد إرسال هذا النوع من الطرود.

وفي كييف أعلن متحدّث باسم الخارجية أنّ بعثات دبلوماسية أوكرانية عدة في أوروبا تلقّت طروداً "دموية" تحتوي على عيون حيوانات.

وندّدت كييف بـ "حملة إرهاب مخطّط لها" من قبل موسكو.

وفي إسبانيا، انفجر طرد مفخّخ وأصاب موظفاً في السفارة الأوكرانية في مدريد بجروح طفيفة.

وأعلنت السلطات الإسبانية أنّها اعترضت طروداً أخرى مماثلة موجّهة خصوصاً إلى رئيس الوزراء ووزيرة الدفاع، إضافة إلى سفارة الولايات المتحدة وشركة أسلحة تصنّع قاذفات قنابل يدوية قدّمتها مدريد إلى كييف في بداية الحرب.

وفتح القضاء الإسباني تحقيقاً بشأن أعمال "إرهابية" مفترضة.

طباعة Email