القتال يستعر في دونباس.. وملايين الأوكرانيين بلا كهرباء

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية، أمس، إن القوات الروسية قصفت أهدافاً بالصواريخ والطائرات المسيرة والمدفعية في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا وجنوبيها، في وقت يقبع فيه الملايين دون كهرباء، وسط درجات حرارة دون الصفر، بعد تكثيف روسيا ضرباتها على البنية التحتية الرئيسة.

وفي تحديثها اليومي للوضع العسكري، قالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية، إن قواتها صدت هجمات روسية على أربع تجمعات سكنية في منطقة دونيتسك الشرقية، وعلى ثماني تجمعات في منطقة لوغانسك المجاورة.

وواصلت روسيا هجماتها على باخموت وأفدييفكا وليمان، وشنت هجومين صاروخيين على البنية التحتية المدنية في كوستيانتينيفكا، وجميعها في دونيتسك، وهي واحدة من أربع مناطق ضمتها موسكو. وقالت أوكرانيا إن القوات الروسية تكبدت خسائر فادحة على الجبهة الشرقية في قتال عنيف، أدى أيضاً إلى خسائر كبيرة في صفوف قواتها.

هجوم

واستأنف ميناء أوديسا المطل على البحر الأسود، أمس، عملياته، بعد توقفه عن العمل لمدة يومين، جراء تعرض منشأتين للطاقة لهجوم روسي بطائرات مسيرة، السبت. وقال مسؤولون إن الكهرباء بدأت تعود للعمل ببطء، إلى نحو 1.5 مليون شخص. وقال الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي، إن مناطق أخرى تعاني من ظروف «صعبة للغاية»، في ما يتعلق بإمدادات الطاقة، من بينها العاصمة كييف، وأربع مناطق في غربي أوكرانيا، ومنطقة دنيبروبتروفسك في وسطها. وقالت إدارة منطقة كييف، إن 14 تجمعاً سكنياً هناك، ما زالت بلا كهرباء، وإن 37 أخرى بلا كهرباء جزئياً.

ولم ترد تقارير عن ضربات جديدة، أو انقطاع للتيار الكهربائي، من منذ الليلة قبل الماضية حتى أمس.

من جهة أخرى، نفذت القوات الروسية أكثر من 60 هجوماً بأنظمة إطلاق الصواريخ، استهدفت البنية التحتية المدنية في خيرسون. ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن وزارة الدفاع الروسية، تأكيدها أن القوات الروسية أسقطت طائرتين أوكرانيتين من طراز «ميغ 29»، ومروحيتي «مي 8» في دونيتسك. وأضافت الدفاع الروسية، إنه «بالإضافة إلى ذلك، أسقطت مروحيتين أوكرانيتين من طراز «مي 8» في مناطق كوراخوفو وكونستانتينوفكا، في جمهورية دونيتسك الشعبية».

دعم

في الأثناء، أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في محادثة هاتفية مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، على تقديم مزيد من الدعم لأوكرانيا، بينما تواصل روسيا هجماتها على شبكات الكهرباء. وقال البيت الأبيض في بيان، إن بايدن تحدث مع زيلينسكي، أول من أمس «للتأكيد على مواصلة الدعم الأمريكي للدفاع الأوكراني، فيما تواصل روسيا هجماتها على البنية التحتية الحيوية في أوكرانيا». وأكد بايدن لزيلينسكي، أن الولايات المتحدة ستواصل أيضاً تزويد أوكرانيا بالمساعدات الأمنية والاقتصادية والإنسانية.

ومن جانبه أشاد زيلينسكي بـ «المساعدات الدفاعية والمالية غير المسبوقة»، التي تقدمها الولايات المتحدة. وكان قال في خطاب، أول من أمس: «إن المساعدات الأمريكية، تساعد ليس فقط على النجاح في ساحة المعركة، ولكن أيضاً في الحفاظ على استقرار اقتصاد أمتنا».

طباعة Email