27 جثة لمهاجرين إثيوبيين على قارعة الطريق

ت + ت - الحجم الطبيعي

عثر على 27 جثماناً - يعتقد بأنها لمهاجرين من إثيوبيا - بعدما ألقاهم مجهولون على جانب الطريق بمنطقة شمال العاصمة «لوساكا» وسط البلاد. وقالت شرطة زامبيا، إن الجثث كانت ملقاة في منطقة زراعية في ضواحي العاصمة، بعدما لاقوا حتفهم، جراء ما يشتبه في أنه الجوع والإنهاك.

وأضاف داني موالي، متحدث باسم الشرطة في زامبيا، إنه من المحتمل أن يكون الضحايا لقوا مصرعهم خنقاً حتى الموت خلال عبورهم، مشيراً إلى أنه تم نقل ناجٍ واحد إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، حيث عُثر عليه «يلهث من أجل الهواء»، على حسب تعبيره، بينما نُقل الموتى إلى مشرحة للتعرف إلى هوياتهم، وإجراء تشريح لتحديد السبب الدقيق للوفاة. وقال في بيان، بعدما أبلغ العامة الشرطة بالمشهد المروع «بدأت الشرطة والأجنحة الأمنية الأخرى، التحقيق في المسألة».

وأوضح موالي - في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أذيعت أمس - أن سكان المنطقة عثروا على الجثامين وغالباً ما يمر المهاجرون الإثيوبيون بزامبيا عند سفرهم إلى دول مثل جنوب أفريقيا، على الرغم من ندرة وجود تقارير بوقوع وفيات في أثناء الانتقال من هناك.

طباعة Email