تايوان تتعهد بتعميق التعاون الأمني مع اليابان

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تعهدت رئيسة تايوان تساي إينج وين اليوم السبت بتعميق التعاون الأمني مع اليابان لضمان الحرية في منطقة المحيطين الهندي والهادي، وذلك خلال اجتماع مع أحد كبار أعضاء الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم في اليابان.

ولا ترتبط اليابان بعلاقات دبلوماسية رسمية مع تايوان التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها، لكن تربطهما علاقات وثيقة غير رسمية وكلاهما تشتركان في مخاوف بشأن الصين، لا سيما أنشطتها العسكرية المتزايدة بالقرب منهما.

وخلال الاجتماع بالمكتب الرئاسي في تايبه، وجهت تساي الشكر لكويشي هاجيودا، مسؤول الشؤون السياسية في الحزب الديمقراطي الليبرالي، على دعم اليابان في قضايا مثل الحفاظ على الأمن في مضيق تايوان.

وقالت "رأينا في السنوات الماضية أن العلاقات بين تايوان واليابان صارت أوثق من أي وقت مضى".

وأضافت "في المستقبل، ستواصل تايوان تعميق التعاون مع اليابان في مختلف المجالات مثل الأمن والعمل معا لضمان الحرية والانفتاح والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادي".

وقال هاجيودا "تايوان شريكة مهمة جدا لليابان وصديقة لها وتتشارك معها في قيم أساسية مثل الديمقراطية الليبرالية وحقوق الإنسان الأساسية وسيادة القانون، فضلا عن العلاقات الاقتصادية الوثيقة وتبادل الزيارات الشخصية".

وصل هاجيودا إلى تايبه لحضور منتدى غدا الأحد حول العلاقات بين تايوان واليابان

 

طباعة Email