رئيس بنما السابق يمثل أمام القضاء بتهمة غسل أموال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد محققون أمس الجمعة أن قاضيا في بنما استدعى الرئيس السابق ريكاردو مارتينيلي للمثول أمام القضاء بتهمة غسل أموال.

ويواجه مارتينيلي اتهاما بغسل أموال عامة من خلال شراء منفذ إخباري خلال فترة رئاسته من عام 2009 إلى عام 2014.

ووجهت اتهامات لما يقرب من 20 آخرين فيما يتعلق بالقضية المعروفة باسم "نيو بيزنس"، كما هو معروف.

وقال القضاء في بيان صدر في وقت سابق يوم الجمعة إن الحجج التي طرحت خلال قضية أولية في نوفمبر أظهرت أن الأموال المستخدمة في الشراء كانت من مصدر غير قانوني.

وهذه ثاني دعوى قضائية تقام ضد مارتينيلي ومن المتوقع أن يدلي بشهادته في كليهما في عام 2023.

ويواجه أيضا مارتينيلي وابناه لويس وريكاردو اتهامات في بنما بتورطهم المزعوم في غسل ملايين الدولارات من رشاوى حصلوا عليها من شركة البناء البرازيلية أوديبريشت.

ويقضي الابنان حاليا عقوبات بالسجن في الولايات المتحدة لتورطهما في الفضيحة التي هزت أمريكا الجنوبية.

ويؤكد مارتينيلي براءته قائلا إنه مستهدف سياسيا وأعلن نيته الترشح في الانتخابات الرئاسية التي تجري عام 2024.

 

طباعة Email