بولتون وديسانتيس وبينس.. رهان الجمهوريين أمام "الكاريزما الشريرة"

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 فاجأ مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض، جون بولتون، العالم، اليوم، بإعلانه استعداده للترشيح لخوض الانتخابات الرئاسة الأمريكية 2024.

وكتب على "تويتر": "إذا لم يتخل المرشحون الرئاسيون الجمهوريون الحاليون عن ترامب، فأنا مستعد لخوض السباق".

داعياً إلى ترشيح وجه جديد في الحزب الجمهوري للرئاسة، منوها بأن دونالد ترامب يفقد الدعم في الحزب الجمهوري.

جاء ذلك في حين حذرت السكرتيرة الصحفية السابقة لإدارة بايدن جين بساكي، الأحد، من "الاستهانة" بدونالد ترامب وحملته الرئاسية لعام 2024.

وفي كلمة ألقتها أمام الديمقراطيين والمعتدلين من اليمين، قالت الناطقة السابقة باسم البيت الأبيض إن ترامب لديه "كاريزما شريرة" يمكن أن تساعده على الإبحار في مغامرة الترشح عن الحزب الجمهوري للمرة الثالثة، وربما الفوز بالرئاسة للمرة الثانية.

ورغم الفتور الذي لقيه إعلان الرئيس السابق في 15 نوفمبر الماضي ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية في 2024، في منزله في مار لاغو، من قبل وسائل الإعلام وحتى داخل الحزب الجمهوري، لكنه أثار تكهنات حول تأثيره في الحزب الذي ربما خفت بريقه فيه.

وقالت ساكي: "أعتقد أن الديمقراطيين والجمهوريين العقلاء يقللون من شأن ترامب، دون حجج واقعية"، ورأت أنه لكي لا يفوز ترامب بالترشيح، يجب أن يكون هناك بديل أفضل".

وإذا استطلعنا قائمة الطامحين إلى تولي سدة الحكم في البيت الأبيض من الجمهوريين يبرز حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس. 

وصعد نجم ديسانتيس، الذي أحرز، أخيراً، فوزاً لافتاً في إعادة انتخابه لمنصب الحاكم في ولاية فلوريدا ، داخل الحزب الجمهوري لمعارضته لإدارة بايدن بشأن إدارته لأزمة "كورونا" وكذا في شأن الحدود إضافة إلى معارك الحرب الثقافية الاجتماعية.

كما أسهم نشاطه الجمهوري الأوسع مع الآثار المتتالية لإعصار إيان والعاصفة الاستوائية نيكول، في لفت الأنظار إليه. 

ويبدو أن ترامب يرى في ديسانتس تهديداً حقيقياً لمشروعه الطامح إلى العودة للبيت الأبيض، وأعلن استعداده لتحديه على مقد الترشح عن الحزب الجمهري، على الرغم من أن ديسانتيس لم يبد أي اهتمام بالترشح للرئاسة حتى الآن.

من الوجوه الجديرة بالملاحظة، حسب جين ساكي، نائب الرئيس ترامب السابق، مايك بنس، الذي ألمح بقوة إلى أنه قد يترشح، غير أنه لم يلق الحماس المطلوب من الناخبين حتى الآن.

وأوضحت ساكي: "رون ديسانتيس يمكن أن يكون المنقذ، أما مايك بنس ، فمع كل الاحترام الواجب ، فلم يبرز نجمه سياسياً قبل أن يختاره دونالد ترامب نائباً له".

وتركت ساكي الباب مفتوحاً لظهور بديل قادر على مزاحمة دونالد ترامب على ترشيح الحزب الجمهوري.

وقال: "ترامب لديه بعض الكاريزما الشريرة ، التي تساعده على الفوز بالترشيح.. أرى أن الناس يجب ألا تقلل من شأنه". 

وأظهر استطلاع جديد لكلية الحقوق بجامعة ماركيت صدر الأسبوع الماضي، أن ديسانتيس يتقدم على ترامب في تحد افتراضي وجهاً لوجه بين الناخبين الجمهوريين والمستقلين ذوي الميول الجمهورية، حيث سجل ديسانتيس حصة 60% من الدعم مقارنة مع 40% لترامب.

كلمات دالة:
  • دونالد ترامب،
  • مايك بنس ،
  • رون ديسانتيس،
  • جون بولتون،
  • جين ساكي،
  • الانتخابات الأمريكية،
  • انتخابات 2024
طباعة Email