السلطات البريطانية تحذر من تفشي الحمى القرمزية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بعد تزايد أعداد الوفيات بين الأطفال في بريطانيا بسبب عدوى الحمى العقدية القرمزية، حثت السلطات الصحية البريطانية الآباء والأمهات والأطباء على توخي اليقظة من تفشي هذا النوع من الحمى.

وقالت السلطات إنه قد ظهرت حالات أعلى من المتوسط خلال العام الجاري من الحمى العقدية وإصابات أخرى تسببها هذه البكتريا العقدية من المجموعة أ في انجلترا.يتأثر الأطفال بشكل خاص من هذه الإصابة بالعقديات.

وتعتبر الحمى القرمزية من أمراض الطفولة، ووفقا لمعهد روبرت كوخ الألماني فهي واحدة من أكثر الأمراض البكتيرية المعدية شيوعا بين الأطفال.

ويثور القلق في المملكة المتحدة بعد أن توفي خمسة أطفال دون سن العاشرة في انجلترا "إضافة إلى طفل واحد في ويلز" بعد إصابتهم بعدوى هذه الحمى منذ سبتمبر الماضي.

ويمكن في الواقع علاج الإلتهابات البكتيرية بشكل جيد عن طريق إعطاء المضادات الحيوية.لكن في حالات نادرة تتسبب هذه الالتهابات في مضاعفات خطيرة.

وقالت الوكالة البريطانية للأمن الصحي في بيان لها يوم "الجمعة": "بالنظر إلى احتمالية الإصابة بأمراض خطيرة لدى الأطفال، يظل من المهم معالجة حالات الحمى القرمزية على وجه السرعة بالمضادات الحيوية لمنع انتشار المرض وتقليل خطر مضاعفاته المحتملة للمرضى والمخالطين لهم".

ولم يتضح بعد سبب الزيادة في إصابات هذا العام، ومع ذلك يعتقد الخبراء أنه من الممكن أن يكون العديد من الأطفال أقل مناعة مما كان عليه الحال في السنوات السابقة بسبب قيود الاتصال بسبب جائحة كورونا.

شهد شتاء 2017 / 2018 عددا متزايدا من الأمراض الخطيرة الناجمة عن العقديات من المجموعة أ. وأدى ذلك إلى وفاة أربعة أطفال في انجلترا بسبب مضاعفات العدوى.

طباعة Email