طرد 3 نواب من برلمان كيبيك لرفضهم أداء القسم للملك

ت + ت - الحجم الطبيعي

مُنع ثلاثة نواب، من الدخول إلى الجمعية الوطنية في كيبيك، بعد رفضهم أداء قسم الولاء للملك تشارلز الثالث، كما يقتضي الدستور. وفي الصور التي تم بثها على الهواء مباشرة، منع شرطي يحرس الباب المغلق للجمعية الوطنية في كيبيك، المسؤولين المنتخبين في الحزب الكيبيكي، بول سانت بيير بلاموندون، وباسكال بيروب، وجويل أرسينو، من الدخول.

وبعد وقت قليل، أعرب قائد الحزب سانت بيير بلاموندون عن خيبة أمله، قائلاً: «مرت قرون يجب خلالها القيام بلفتة خضوع للتاج البريطاني لتمثيل شعب كيبيك، ومرت عقود نقول خلالها إن الأمر سيتغير ولكنه لا يتغير». وأضاف إن القضية تغيرت في الأسابيع الأخيرة، مردفاً «هناك الآن إجماع على هذه المسألة في الجمعية، هذا يعني أن كل الجيل المقبل من السياسيين لن يضطر إلى القيام بهذه اللفتة». 

طباعة Email