أمريكا تجهز المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، عن أن الولايات المتحدة تقوم بتجهيز جولة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية، بينما تمضي بيونغيانغ قدماً في تطوير الصواريخ المحظورة وتلمح باحتمال إجراء اختبار نووي جديد. وأضاف سوليفان في تصريحات خلال مؤتمر صحافي في سيئول نظمه مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً، ومجموعة جونج أنج الإعلامية الكورية الجنوبية: «لدينا مجموعة جديدة من الإجراءات العقابية في الطريق بينما نتحدث».

وفيما لم يدل سوليفان الذي كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية، بتفاصيل أكثر، شدد على أن واشنطن ملتزمة باستخدام الضغط والدبلوماسية من أجل حث كوريا الشمالية على التخلي عن ترسانتها النووية. إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، أمس، أن اللجنة المركزية للحزب الحاكم في كوريا الشمالية، ستعقد اجتماعاً أواخر ديسمبر الجاري لتحديد اتجاهات السياسة الرئيسية.

واتخذ القرار خلال اجتماع للمكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم برئاسة الزعيم كيم جونج أون. ويواجه كيم تحديات اقتصادية صعبة في ظل العقوبات الدولية بسبب البرنامجين النووي والصاروخي لبيونغيانغ والإغلاق لمكافحة «كوفيد19» والكوارث الطبيعية.

سياسات

وقالت الوكالة، إنه خلال الاجتماع استعرض المسؤولون وحللوا تطبيق السياسات الرئيسية للحزب والدولة لهذا العام، واقترحوا عناصر جدول الأعمال الرئيسي التي ستجري مناقشتها خلال الاجتماع المرتقب. وقال كيم، إن الظروف الداخلية والخارجية هذا العام كانت معاكسة على نحو غير مسبوق واختبرت عزيمتنا وكفاءتنا القتالية، مضيفاً أن البلاد حققت تقدماً ملحوظاً في رفع مكانتها وكرامتها إلى مستوى جديد.

طباعة Email